سيدي علي تخفض ثمن بيعها لـ4.5 درهم.. لكن الباعة يرفضون بحجة “إلى حين نفاد البضاعة المخزنة”!!

18 يوليو 2018 21:50
سيدي علي تخفض ثمن بيعها لـ4.5 درهم.. لكن الباعة يرفضون بحجة "إلى حين نفاد البضاعة المخزنة"!!

هوية بريس – إبراهيم الوزاني

اطلعت على كلام لأحد الأصدقاء في فيسبوك، يقول فيه إن شركة أولماس، قد خفضت ثمن بيع قارورة مياهها سيدي علي، وأن أصحاب المتاجر والبقالات هم من يرفضون تخفيض الثمن، فاستغربت من هذا الكلام، الذي حسبته مطلقا على عواهنه.

لكن ذلك دفعني لأزور صديقي البقال، وأستفسره عن جديد مياه سيدي علي وأثمنتها، فأخبرني بصدق الكلام أعلاه.

لقد جاءه موزعو مياه سيدي علي، يستفسرونه هل لديه طلبية جديدة، وأخبروه بأن يبيع القارورة الكبيرة، بثمن 4.5 درهم فقط، مع الحفاظ على ثمن مياه كل من “عين أطلس”، و”باهية”.

المشكل، عند صديقي البقال، هو أن عمال الشركة قدموا عنده سابقا، وسجلوا الكمية المخزنة عنده، مع وعد بسحبها، غير أنهم لم يقوموا بذلك، وأمس جاؤوه يطلبون منه بيعها بثمن 4.5 درهم، مع أنه دفع مقابلها بثمن الجملة أكثر من ذلك. وأمام هذا الإشكال رفض أن يقتني سلعة جديدة أو يخفض الثمن، ليتماشى مع ما قررته شركة أولماس بخصوص المياه التي تضرر بيعها كثيرا من حملة المقاطعة التي بلغت لحدود الساعة 3 أشهر.

الغريب في الأمر، هو كيف لم تعلن الشركة عن قرارها هذا؟

وهل هو فقط إجراء لجس النبض أم قرار دائم؟

ولماذا تم تخفيض ثمن مياه سيدي علي في حين تم الإبقاء على ثمن مياه عين الأطلس، الذي راهنت عليه الشركة وعلى تسويقه مستغلة عدم معرفة المواطنين المقاطعين بأنه منتج لنفس الشركة، وعرف رواجا كبيرا في مدة المقاطعة؟!!

آخر اﻷخبار
2 تعليقان
  1. التخربيق و التخرويط المواطن محلوب ومجوع ومحقور ومهان لدرجة أنه يكره مغربيته ويشك في دينه وكم شاب وشابة ارتدوا وانحازوا إلى الأحزاب الإشتراكية والمثلية والملحدة وذلك لسبب تحميرهم والتلاعب بمصيرهم وسب ذكائهم، كان على هذه الشركة أن تسعر الماء على حسب أجرة عمالها وإلا سيشرب المستخدم عندها أجرته قبل رأس الشهر، في بروكسيل 6 قرعة1.5L كغيسطالين ب 1.5 أورو يساوي 0.25سنت يعني 3دراهم والعاطل عن العمل يربح مليون ومائة سنتيم مغربي التطبيب فابور والمواصلات تقريبا فابور يجب تصحيح الأخطاء قبل الطامة أو الدمدمة.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
22°
27°
الإثنين
26°
الثلاثاء
28°
الأربعاء
31°
الخميس

حديث الصورة

كاريكاتير