سيناتور أمريكي يطالب بقصف الوحدات المسؤولة عن هجوم دوما

09 أبريل 2018 22:50
"حظر مجلس الأمن يناقش تقريرًا عن تورط النظام السوري بهجوم دوما الكيميائيالكيميائية": عثرنا على آثار لاستخدام الكلور في هجوم دوما السورية

هوية بريس – وكالات

طالب السيناتور الجمهوري مارك تورنبيري، بشن ضربات صاروخية ضد الوحدات العسكرية المسؤولة عن الهجوم الكيميائي في بلدة دوما بغوطة دمشق الشرقية بسوريا.

وقال تورنبيري، في مقابلة مع قناة “فوكس نيوز الأمريكية، اليوم الإثنين. إنه من الجيد القيام بهذه الضربات الصاروخية ضد الوحدات التي قامت بالهجوم، بمشاركة حلفاء الولايات المتحدة.

وشدد السيناتور الأمريكي على أهمية قيادة بلاده لحملة إدانة دولية مع الحلفاء ضد استعمال هذه الأسلحة الكيميائية.

وانتقد تورنبيري روسيا، قائلاً إن الروس “لا يدعمون (بشار) الأسد فقط، وإنما يستعملون الأسلحة الكيميائية للقيام باغتيالات معينة، كما حصل في بريطانيا قبل أسابيع”، في إشارة إلى تسميم عميل روسي سابق وابنته.

وأضاف تورنبيري، أنه “لا يمكن للولايات المتحدة إصلاح سوريا، ولكن يجب أن نتأكد من أن داعش لا يضع قدمه هناك”. لافتًا أنه “لا يمكن أن نخرج فقط، ونترك الفراغ وراءنا”.

وتعهد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، باتخاذ قرار بشأن الرد على هجوم دوما في غضون 24 سنة إلى 48، وذلك في اجتماع عقده صباح الإثنين بالبيت الأبيض مع قادة الجيش.

كما قال وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، إن بلاده لا تستبعد تنفيذ ضربات جوية ضد نظام بشار الأسد ردًا على الهجوم الكيميائي في مدينة دوما السورية.

وشنت قوات النظام وداعميها، أمس الأول السبت، هجومًا بغازات كيميائية على دوما، ما أودى بحياة 78 مدنيًا على الأقل، بينهم أطفال ونساء، وأصاب المئات، وفق الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء).

وكان تحقيق مشترك للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية قد خلص في عامي 2016 و2017 إلى أن قوات النظام استخدمت غازي الكلور والسارين مرارًا منذ عام 2011، وفقا للأناضول.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
20°
25°
السبت
23°
أحد
22°
الإثنين
21°
الثلاثاء

حديث الصورة

كاريكاتير