شاهد.. باحتساب وصبر “خنساء غزة” تودع ابنها الثالث شهيدا “فداء الأقصى والقدس”

15 مايو 2021 10:32

هوية بريس – متابعات

“الشباب بتتعوض بس الأقصى ما بيتعوض”.. بهذه الكلمات ودعت الفلسطينية أم أحمد العابد نجلها مصطفى الذي ارتقى شهيدا في العدوان الصهيوني على غزة أول أمس الخميس.

وكانت أم أحمد ودعت ابنها “أحمد” الذي نفذ عملية استشهادية عام 2003، ثم ودعت ابنها الثاني “خالد” شهيدا الذي كان يشارك في التصدي لعدوان 2009، وودعت الخميس ابنها الثالث مصطفى على درب الشهادة أيضا.

وتقول أم أحمد إن “3 قطع رحلوا عني.. الحمد الله.. لم يبق لي شيء، هم شهداء في سبيل الله ودفاعا عن الأقصى”.

أما زوجة الشهيد مصطفى فقالت إن “مصطفى طلب الشهادة ونالها وهو يستحقها، سبقني ونال الشهادة، لكنني سأربي أبناءه الأربعة على طريق الجهاد والاستشهاد وكلنا فداء الأقصى”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
28°
24°
السبت
22°
أحد
22°
الإثنين
23°
الثلاثاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M