شاهد.. 7 سنوات وهو يطالب بالبطاقة الوطنية للتعريف.. مغاربة يعانون الفقر والتهميش بسبب “لاكارط”

29 يناير 2020 16:45

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. انها الحقيقة المرة التي صرح بها هؤلاء المحرومون من البطاقة الوطنية،
    فليكن في علم هؤلاء انهم ليسوا وحدهم ممن يعانون من قهر الملحقات الإدارية، والشرطية فيما تعلق بقضاء مثل هذه الحالات، شهادات السكن او البطاقة الوطنية، وخاصة تصريحات بالضياع ، فالكثير من موظفي الملحقات الإدارية، والشرطية ،ينظرون إلى المواطن بتكبر واستعلاء، بل واستفزاز، وكثير من المواطنين يفضلون عدم الاكتكا ك بهم، تجنبا للوصول إلى قضايا قد تصل إلى المحاكم والتهمة الجاهزة هي عرقلة موظف واهانته إلى غير ذلك من المصطلحات…
    اما الانتظار فلا تسل،
    عندما أتوجه إلى قضاء مصلحة من هذا النوع، وشبيهه ،اطلب الله أن يجنبني الاصطدام مع أي موظف كيفما كان،مع التسليح بالصبر،
    حقيقة كمواطن أشعر بالظلم من طرف الكثير من الموظفين ولو كانوا بسطاء،
    ونطبق :كم حاجة قضيناها بتركها الا اذا كانت ضرورية،

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°
23°
الجمعة
26°
السبت
24°
أحد
23°
الإثنين

حديث الصورة

كاريكاتير