شباط: “البام” يسعى لمحو ذاكرة المغاربة ويهدد الإسلام وثوابت الأمة

13 نوفمبر 2016 11:05

عابد عبدالمنعم – هوية بريس

في هجوم حديد على حزب الأصالة والمعاصرة، اتهم حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال البام ب”الاستفادة من دعم رجال السلطة”، في الانتخابات الأخيرة.

وقال شباط مساء أمس السبت في لقاء جمعه بعدد من الصحافيين بالرباط : “إن عددا من القياديين في حزب الاستقلال، طلب منهم رجال السلطة التصويت لصالح حزب الأصالة والمعاصرة، في انتخابات 7 أكتوبر”.

ومثل شباط بمونية غلام، عضوة اللجنة التنفيذية للحزب، التي قال إن أحد رجال السلطة، طلب منها التصويت لصالح حزب الأصالة والمعاصرة.

ووصف شباط ما حدث، بأنه مذبحة في حق الديمقراطية، معتبرا أن مخطط حزب الأصالة والمعاصرة، الذي وصفه بحزب “التحكم”، هو “محو لذاكرة المغاربة، ولذاكرة حزب الاستقلال، وتهديد للإسلام وثوابت الأمة”.

وأضاف زعيم حزب الميزان أن قادة “البام” المنحدرين من اليسار الجذري، كانوا من دعاة إقامة الجمهورية، في المغرب “لذلك فمن واجب حزب الاستقلال أن يتحرك لحماية ثوابت الأمة وحماية الديمقراطية”.

ووجه شباط اتهامات أكثر خطورة لوزارة الداخلية، التي قال إنها أضافت عددا من مقاعد حزب الاستقلال لصالح “البام”، كي تقلص الفارق بينه وبين حزب العدالة والتنمية.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
16°
17°
الإثنين
17°
الثلاثاء
17°
الأربعاء
17°
الخميس

حديث الصورة

صورة.. هل صارت الغابة مرتعا للسكارى والزناة؟!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها