شبكة صحية تنبِّه لخطورة تفشي التهاب الكبد الفيروسي بالمغرب

27 يوليو 2022 19:46

هوية بريس-متابعة

دقت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة ناقوس الخطر إزاء مرض “التهاب الكبد الفيروسي” الذي يعاني منه حوالي نصف مليون مغربي، مطالبة وزير الصحة ومجلس المنافسة بالضغط على شركات الأدوية الجنيسة بالمغرب لخفض الأسعار.

وطالبت الشبكة في تقرير لها بملاءمة أسعار الأدوية مع أغلب الدول العربية والإفريقية، ومع القدرة الشرائية للمواطنين، والقطع مع ظاهرة الاحتكار والريع والجشع ومراقبة أرباح الشركات وجودة المواد الأولية من أجل تحقيق الأمن الدوائي وإنقاذ أرواح المصابين.

وأشارت الشبكة الصحية إلى أن أسعار الأدوية الجنيسة ضد التهاب الكبد الفيروسي بالمغرب مرتفعة جدا، وتصل إلى أضعاف ما هو معمول به في عدة دول، وبعيدة عن متناول المرضى المصابين.

ونبهت الشبكة بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التهاب الكبد الفيروسي إلى أن المغرب يعد من بين البلدان التي تشهد ارتفاع معدل انتشار هذا المرض، حيث تشير أرقام وزارة الصحة إلى أن نسبة المصابين بالفيروس الكبدي -س -، تقدر بـ 1.2 بالمائة مقابل 2.5 في المائة للمصابين بفيروس الكبد -ب- وتتمثل الفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة في مدمنى المخدرات وحاملي الأمراض المنقولة جنسيا ومرضى الفشل الكلوي والخاضعين للغسل.

وتشير الأرقام الى أن عدد المصابين يتراوح ما بين 400 ألف و600 ألف مصاب بمرض التهاب الكبد، وهو رقم مخيف بالنظر إلى ان أغلبهم فقراء ودون مظلة للتأمين الصحي، في حين تبلغ الوفيات بهذا المرض حوالي 5000 حالة سنويا، نتيجة استمرار ارتفاع أسعار الأدوية الخاصة بعلاجه، وضعف التشخيص المبكر.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
22°
الإثنين
23°
الثلاثاء
22°
الأربعاء
22°
الخميس

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M