شوارع فرنسا تتحول لساحة حرب بين الأكراد والأتراك

11 أبريل 2016 11:31

هوية بريس – متابعة

شهدت مدينة مونبلييه الفرنسية مساء أمس الأحد، مواجهات عنيفة وحرب شوارع بين مجموعات من الأكراد والأتراك، انتهت بإصابات واعتقالات من الطرفين.

وكان المئات من مؤيدي حزب العمال الكردستاني قد استجابوا لدعوة عدد من الحركات والمنظمات الكردية المؤيدة للحزب بتنظيم مظاهرات في وسط المدينة، للتنديد بالاعتداءات التركية على الشعب الكردي، في الوقت الذي خرج فيه قرابة 800 متظاهر تركي في مظاهرة مضادة للتنديد بالزعيم الكردي “عبد الله أوجلان” وما وصفوه بجرائم الأكراد.

وتسببت حرب الشوارع بين الطرفين، في تضرر بعض المحال والبنايات وبعض الأضرار المادية الأخرى، في منطقة الكوروم وساحة أوروبا، كما تسببت في تعطل خدمات الترامواي لفترة وجيزة، قبل أن تدخل الشرطة الفرنسية. وأشارت صحيفة “ميدي ليبر” أن الأتراك المشاركين في المظاهرة المضادة، قدموا من عدة مدن فرنسية أخرى مثل تولوز ومرسيليا، كما أوضحت أن عدد أفراد الشرطة كان قليلا جداً مقارنة بالعدد الكبير للمشاركين في المظاهرتين

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
27°
السبت
26°
أحد
27°
الإثنين
26°
الثلاثاء

حديث الصورة

كاريكاتير