صحافيون شباب يتدارسون مشاكل المهنة ويعلنون دعم لائحة النقابة

11 يونيو 2018 15:20
صحافيون شباب يتدارسون مشاكل المهنة ويعلنون دعم لائحة النقابة

مصطفى الحسناوي – هوية بريس

أعلن المنتدى المغربي للصحافيين الشباب، خلال الدورة الثانية لمجلسه الإداري، انخراطه في انتخابات المجلس الوطني للصحافة، ودعم لائحة “حرية، مهنية، نزاهة”، التي تمثل نقابة الصحافيين ويقودها الصحافي حميد ساعدني نائب مديرة الأخبار في القناة الثانية.

الدورة التي انعقدت يوم السبت، بالمعهد العالي للصحافة والإعلام، تحت شعار: “من أجل مجلس وطني للصحافة يدافع عن أخلاقيات المهنة وحرية الإعلام”، شددت على ضرورة مراجعة بعض المقتضيات، المتعلقة بالقانون والعضوية والتركيبة المشكلة للمجلس، وفي هذ السياق تم تكليف عدد من الزملاء، من أجل إعداد مذكرة لتعديل النص القانوني المؤطر للمجلس مستقبلا.

وقرر المنتدى عقد عدد من اللقاءات الجهوية بين الصحافيين المهنيين، من أجل وضع ميثاق لأخلاقيات المهنة لتقديمه مستقبلا للمجلس الوطني للصحافة.

كما قرر في بيان عممه على وسائل الإعلام، أن: “المجلس الإداري كلّف أعضاء المكتب التنفيذي من أجل تنظيم لقاء بين ممثلي لائحة “حرية مهنية نزاهة”، وأعضاء المنتدى المغربي للصحافيين الشباب، بهدف مناقشة مضمون برنامجها الانتخابي”.

وعبر المنتدى عن “استنكاره الشديد لاستمرار متابعة الصحافيين المغاربة، بموجب القانون الجنائي عوض قانون الصحافة في قضايا تتعلق بالنشر”

كما عبر عن “قلقه البالغ من الاعتداءات والمضايقات المتكررة، التي تطال الصحافيات والصحافيين أثناء تأديتهم لمهامهم، ويجدد الدعوة إلى حمايتهم من طرف السلطات عندما يؤدون واجبهم ورسالتهم”.

وأشار البيان إلى عدم توصل العديد من الزميلات والزملاء، ومن بينهم أعضاء في المنتدى المغربي للصحافيين الشباب، ببطائقهم الصحافية برسم سنة 2018، بمبررات غير مفهومة، وعبر عن استغرابه لهذا التأخر غير المفهوم الذي يؤثر على عمل الصحافيات والصحافيين”.

ودعا المنتدى المغربي للصحافيين الشباب إلى “تعديل القانون الأساسي لجمعية الأعمال الاجتماعية لصحافيي الصحافة المكتوبة، حتى يتسنى لصحافيي القطاع السمعي البصري الاستفادة من خدماتها”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. معنى المواجهة بالصدور العارية تجده في غزة

كاريكاتير

إدمان فيسبوك