الإحتلال الإسرائيلي يغلق الحرم الإبراهيمي في وجه المصلين

29 سبتمبر 2020 10:46

هوية بريس- عبد الصمد إيشن

صعّد الاحتلال الإسرائيلي، انتهاكاته ضد المقدسات الدينية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، حيث أغلق للمرة الثانية خلال أسبوع فقط، الحرم الإبراهيمي الشريف أمام المصلين ومنعهم من أداء عبادتهم فيه، تمهيدا لإحتفالات المستوطنين “بعيد الغفران”، كما وفر الحماية الأمنية المشددة لاقتحام عشرات المستوطنين المتطرفين للمسجد الأقصى المبارك في الذكرى العشرين لانتفاضة الأقصى الفلسطينية.

وواصلت قوات الاحتلال عدوانها ضد القدس المحتلة بتدمير منشأة فلسطينية سكنية فيها، لتضاف إلى “أكثر من 500 مبنى فلسطيني في الضفة الغربية، بما فيها مدينة القدس، هدمتها منذ بداية العام الجاري، بحجة البناء بدون ترخيص”، وفق منظمة الأمم المتحدة.

وقال مدير المسجد الإبراهيمي الشريف، رئيس السدنة الشيخ حفظي أبو سنينة، إن “سلطات الاحتلال أغلقت المسجد الإبراهيمي، أمس، في مدينة الخليل، بجميع أروقته وساحاته وباحاته، أمام المصلين، فيما قام مجموعات كبيرة من المستوطنين بنصب الخيام في حديقة ومتنزه الحرم”.

وأفاد أبو سنينة أن “قوات الاحتلال نشرت جنودها بأعداد كبيرة في محيط المسجد، والبلدة القديمة، حيث شددت من إجراءاتها فيهما، كما ضيقت على المواطنين الذين يقطنون المنطقة”، وذلك بحجة تأمين احتفالات المستوطنين بما يسمى “عيد الغفران”.

وكانت سلطات الاحتلال قد أغلقت المسجد الإبراهيمي، لمدة يومين في العشرين من الشهر الجاري، لذات الذريعة، كما ستغلقه في التاسع والسابع من الشهر المقبل، لمناسبة ما يسمى “عيد العرش” المزعوم.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
16°
22°
أحد
23°
الإثنين
22°
الثلاثاء
21°
الأربعاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

مظلات حديدية بثلاثة ملايير وسط الرباط تثير الجدل