طالب مغربي في تخصص طب الأسنان يلقى مصرعه على يد عصابة سنغالية بالعاصمة داكار

27 فبراير 2017 16:46
طالب مغربي في تخصص طب الأسنان يلقى مصرعه على يد عصابة سنغالية بالعصمة داكار

هوية بريس – متابعة

لقي طالب مغربي مقيم بالعاصمة السنغالية داكار، مصرعه يوم أمس الأحد، إثر تعرضه للاعتداء والسرقة من قبل عصابة إجرامية.

وأوضح والد الضحية في تصريح لموقع إعلامي إن ابنه “مازن شاكيري” المتحدر من مدينة مراكش والبالغ من العمر 24 عاما، كان في سنته الجامعية الأخيرة، وكان بصدد الإعداد لبحث التخرج في تخصص طب الأسنان، مشيرا إلى أنه تعرض لطعنات غادرة من قبل مجرمين أمام المنزل الذي كان يقطن فيه هناك، حيث سلبوا منه هاتفه النقال وما كان بحوزته من مال.

وأعرب المتحدث ذاته بنبرة متحسرة عن أسفه الشديد، لأن عددا من الطلبة المغاربة الذين يتابعون دراستهم بالسنغال يعانون من العنصرية من طرف الأفارقة.

واستنكر والد الضحية ما طلب منه السفير المغربي بداكار، حيث طالبه ببعث مصاريف نقل جثة ابنه إلى المغرب، في الوقت الذي اعتبر فيه الأب أنه من الأجدر أن تتكلف السفارة بهاته المصاريف.

وطالب الأب بإنصافه وضمان حق ابنه، والحد من هذه الاعتداءات التي وصفها ب”العنصرية” التي تطال الطلبة المغاربة في الدول الإفريقية.

وقد سبق لعدد من الطلبة المغاربة أن تعرضوا للسرقة والاعتداء بالعاصمة السنغالية، وفق ما أكده مصدر مطلع لبعض المواقع الإعلامية.

آخر اﻷخبار
2 تعليقان

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
27°
33°
الثلاثاء
27°
الأربعاء
24°
الخميس
26°
الجمعة

حديث الصورة

كاريكاتير