طبول الحرب تدق في العراق واحتمال اندلاع حرب شاملة بين واشنطن وطهران بعد اغتيال سليماني

03 يناير 2020 14:31
الحرب النفسية عند وزارة الدفاع الأمريكية

هوية بريس-أحمد السالمي

بعد مقتل الجنرال سليماني دعت وزارة الخارجية الأمريكية رعاياها إلى مغادرة الأراضي العراقية فورا وبشكل مستعجل، كما ذكر مسؤول في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن نتنياهو سيقطع زيارته إلى اليونان بعد اغتيال قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن الجيش أعلن حالة التأهب القصوى تحسبا لرد إيران أو جماعات تابعة لها بعد مقتل سليماني بضربة جوية أمريكية في بغداد.

كما دعت وزارة الخارجية الهولندية المواطنين الهولنديين إلى مغادرة العراق في أقرب وقت.

وذلك بعد قول المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي تعليقا على اغتيال قاسم سليماني، الجمعة، إن هناك “انتقاما قاسيا ينتظر المجرمين”، وفقا لوكالة أنباء فارس الإيرانية، وأعلن المرشد الأعلى حدادا وطنيا لمدة 3 أيام.

ومن جهته دخل “حزب الله” اللبناني على خط اغتيال الجنرال، وأعلن عن حالة النفير العام وهي أقصى حالات التأهب في أدبيات الحزب الإسلامي الشيعي.

ولم يستبعد مجموعة من المتتبعين، أن يؤدي اغتيال الجنرال “سليماني” العقل المدبر لكل عمليات تسليح وتدريب ما يسمى بقوى الممانعة، إلى إشعال المنطقة في ظل الأجواء المخيمة بعد عملية الاغتيال.

ويرى المعلق في شؤون الشرق الأوسط بصحيفة “فايننشال تايمز” ديفيد غاردنر، أن اغتيال الولايات المتحدة للجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني يهدد باندلاع مواجهة شاملة بين الولايات المتحدة وإيران.

وأضاف أن اغتيال سليماني بهجوم صاروخي على مطار بغداد الدولي يعتبر تصعيدا دراميا في حروب الظل بين طهران وواشنطن وحلفائهما في كل الشرق الأوسط. وسيكون من الصعب منع دائرة من الانتقام والهجمات المضادة والتي من المؤكد أنها ستخرج إلى العلن مع مخاطر حرب شاملة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
24°
23°
الخميس
21°
الجمعة
22°
السبت
23°
أحد

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M