طلبة علم إماراتيون: لا طاعة في معصية وقطر بريئة

08 يونيو 2017 09:50

 هوية بريس – متابعات

أصدرت مجموعة من طلبة العلم الإماراتيين، بيانا رفضت فيه مقاطعة قطر، وأشاروا إلى ضرورة حل الخلاف بالحوار، مشيرين إلى أنه لا يجوز للشعوب اتباع حكوماتها في ما فيه ظلم للآخرين.

وأشار البيان إلى أن الإصلاح بين المتخاصمين من أعظم أمور الخير، أما إشعال نار الخصومة فهو من الكبائر التي تفسد الدين، مؤكدين على أنه يجب الوقوف إلى جانب المظلوم، ولو كان الظالم أبا أو أخا أو حاكما.

وجاء فيه أيضا أنه “لا طاعة لحاكم في ظلم”، وإنما السمع في الطاعة.

وحذر البيان من تقطيع الأنساب، وتشتيت الأسر، وتفكيك المجتمعات، بسبب ما أقرته دول خليجية وأخرى عربية من مقاطعة اقتصادية لجارة خليجية.

ولفت البيان إلى أن قطر بريئة من تهمة دعم الإرهاب، والحوثيين، والإخوان المسلمين، مستدركا بأن دعم المسلمين منقبة يجب أن تشكر عليها قطر.

ووفق العربي21 فقد لفت إلى أن من قتل الجنود الإماراتيين هم جنود الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، الذي قالوا إن ابنه أحمد يقيم في قصور بلادهم.

وعن علاقات قطر مع إيران، قالوا إن علاقات بلدهم الإمارات مع إيران يعلمها الجميع وخصوصا في المجال الاقتصادي.

آخر اﻷخبار
3 تعليقات
    1. وماذا فعلت الأسماء في هذه النازلة؟ فهم لا يتكلمون إلا إذا جاءهم الأمر من سيدهم الذي هو بدوره يأتيه الأمر من سيده اليهودي والنصراني. الأمر واضح!

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
14°
17°
السبت
17°
أحد
17°
الإثنين
17°
الثلاثاء

حديث الصورة

صورة.. هل صارت الغابة مرتعا للسكارى والزناة؟!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها