طلبة يخشون من انتشار فيروس كورونا في صفوفهم ويطالبون بتأجيل الامتحانات

17 أغسطس 2020 11:13

هوية بريس – متابعات

يتزايد الضغط النفسي على طلبة كلية العلوم القانونية والاقتصادية بالمحمدية، مع اقتراب موعد الامتحانات المقرر في بداية شتنبر المقبل، خصوصا في ظل تنامي حالات الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد19) وتحول مناطق عديدة في جهة الدار البيضاء سطات إلى بؤر للوباء.

وقد عبّر عدد من الطلبة بالمحمدية، عن تخوفهم من انتشار الوباء في صفوفهم في ظل عدم استقرار الحالة الوبائية بالمملكة عامة وبالجهة على وجه الخصوص. وهو ما جعل أولئك الطلبة يفضّلون عدم التوجه إلى الامتحانات المقبلة مخافة تعرضهم للإصابة بالفيروس، لا سيما أن عددا كبيرا من الطلبة ينحدرون من مناطق تعد بؤرة وينتشر فيها الفيروس بشكل كبير.

وبرر هؤلاء الطلبة مطالبتهم بتأجيل الامتحانات بأن الكلية في ضل الحضور الكثيف للطلبة لاجتياز الامتحانات قد تتحول بؤرة لانتشار الفروس، مما يشكل خطرا كبيرا عليهم وعلى أسرهم ومحيطهم.

ومما يزيد أيضا من مطلب تأجيل الامتحانات، من وجهة نظرهم، هو أن وسائل النقل الرابطة بين مدينة الدار البيضاء والمحمدية التي يستعملها الطلبة، خصوصا حافلات النقل الحضري، متوقفة، ناهيك عن أنها تعرف ازدحاما بالطلبة في الأيام العادية؛ الشيء الذي سيجعل إمكانية انتقال العدوى في صفوفهم سهلة وسريعة.

وفضلا عن التخوف من جائحة “كورونا” فإن العديد من الطلبة باتوا في حالة تيه، بعدما لم يقدم مجموعة من الأساتذة الجامعيين على تحديد الدروس التي سيمتحنون فيها، ناهيك عن أن الدروس عن بُعد لم تتم بالشكل الذي كان منتظرا.

وأمام هذا الوضع توجه هؤلاء الطلبة، وفق ما صرحوا به لـ”هسبريس” لإدارة الكلية المذكورة لمطالبتها بتأجيل الموعد إلى غاية نهاية شتنبر واستقرار الحالة الوبائية بالبلاد، أو اعتماد صيغ أخرى بديلة لاجتياز هذه الامتحانات.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
16°
24°
السبت
23°
أحد
23°
الإثنين
24°
الثلاثاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M