بلكبير: الحسن الثاني وعبد السلام ياسين كانا يلتقيان.. وأرسلان ينفي ذلك

14 ديسمبر 2015 23:28
بلكبير: الحسن الثاني وعبد السلام ياسين كانا يلتقيان.. وأرسلان ينفي ذلك

هوية بريس – متابعة

الإثنين 14 دجنبر 2015

وهو في ضيافة جماعة العدل والإحسان، أطلق الأستاذ الجامعي عبد الصمد بلكبير تصريحات مثيرة وغير مسبوقة، حيث قال إنه يتوفر على معلومات تفيد بأن الملك الراحل الحسن الثاني والشيخ وعبد السلام ياسين كانا يلتقيان في مجلس واحد “ويتعانقان ويبكيان”، وهو الأمر الذي أثار موجة من الاستغراب في صفوف الحاضرين، خصوصا وأنه قال إن من زوده بهذه المعلومات ما يزال على قيد الحياة ويمكن الرجوع إليه، وذلك في كلمة له اليوم الأحد خلال حفل إحياء الذكرى الثالثة لرحيل مؤسس الجماعة.

كلام بلكبير المثير استدعى تعقيبا من فتح الله أرسلان، نائب الأمين العام لجماعة العدل والإحسان والناطق الرسمي باسمها، الذي شدد على أن ياسين، مؤسس الجماعة، كان قد رفض لقاء الملك الراحل الحسن الثاني، حسب “اليوم24”.

أرسلان، الذي كان يتحدث في حفل إحياء الذكرى الثالثة لوفاة مؤسس الجماعة، أمس الأحد بسلا، شدد على أن ياسين لم يلتق بالملك الحسن الثاني في أي مناسبة من مسار “التضييق” على الجماعة، “ففي المفاوضات التي جرت بيننا وبين الدولة، سواء خلال تواجدنا في السجن سنة 1992 وفي مناسبات متعددة، لم يحدث أي لقاء بين المرشد والملك الراحل”، يقول نائب الأمين العام للجماعة، قبل أن يضيف: “هذا في الوقت الذي بلغنا أن الملك الحسن الثاني يريد أن يلتقي بعبد السلام ياسين فرفض ذلك”، على حد تعبير أرسلان، الذي أضاف أن “الرفض لم يكن بالطريقة العنيفة، بل بلطف يليق بالمرشد”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
24°
23°
الجمعة
26°
السبت
23°
أحد
22°
الإثنين

حديث الصورة

كاريكاتير