عدم الخوض في السياسة والحرص على الهندام المغربي.. وضوابط أخرى في الالتزام الخاص بأئمة المساجد (وثيقة)

15 أبريل 2019 18:45
عدم الخوض في السياسة والحرص على الهندام المغربي.. وضوابط أخرى في الالتزام الخاص بأئمة المساجد (وثيقة)

هوية بريس – إبراهيم الوزاني

حصلت “هوية بريس” على نسخة من الالتزام الخاص بالأئمة (أئمة المساجد)، التي يوقع عليها كل إمام ملتزما بالضوابط التي تحتويها؛ منها عدم الخوض في السياسة والحرص على الهندام المغربي.

فحسب نص الوثيقة، يشهد الإمام بأنه ملتزم “بأداء مهامي الدينية بالمسجد المذكور أعلاه وفق ما يلي:
– إمامة المصلين في الصلوات.
– تنظيم قراءة الحزب الراتب في المسجد، بما فيه قراءة سورة الكهف قبل دخول الخطيب لصلاة الجمعة إذا كان المسجد مسجدا جامعا.
– قراءة القرآن برواية ورش عن نافع من طريق الأزرق؛
– عدم السماح بوضع مصاحف بالمسجد عدا المصحف المحمدي الشريف؛
– الدعاء عقب الصلوات المفروضة؛
– الحفاظ على الوحدة الدينية للمجتمه وتماسكه بصيانة الأمن الروحي ومحاربة السلوكات الشاذة والتطرف؛
– رفع الآذان عند غياب المؤذن؛
– العناية بتحسين المنظر والهندام والالتزام بالزي المغربي؛
– عدم الخوض في الأمور السياسية التي تختلف فيها اجتهادات جماعة المسجد، والحرص على تأليف بين قلوب جميع الناس، ومعاملة الكل معاملة حسنة”..

بالإضافة إلى ضوابط وأمور أخرى، تجدونها في نص الوثيقة:

عدم الخوض في السياسة والحرص على الهندام المغربي.. وضوابط أخرى في الالتزام الخاص بأئمة المساجد (وثيقة)

يذكر أن مئات أئمة المساجد وعشرات الخطباء الذين تم إعفاؤهم من مهامهم، وإبعادهم عن مساجدهم، منذ قدوم الوزير أحمد التوفيق، وانطلاق ورش إعادة هيكلة الحقل الديني، وزاد ذلك بعد إقرار “دليل الإمام والخطيب”.

آخر اﻷخبار
3 تعليقات
  1. “عدم الخوض في الأمور السياسية التي تختلف فيها اجتهادات جماعة المسجد” جماعة المسجد تختلف في التزام الدعاء على المنبر للملك فلماذا تصر الوزارة الوازرة على معاقبة كل من تركه ولو سهوا ونسيانا؟

    7
    1
  2. يقول النحاة: زيادة المبنى تدل على زيادة المعنى.
    فما إن أعلنت الوزارة عن زيادة مخجلة في منحة الأئمة حتى سابقتها لائحة زيادة التكاليف والمهام التي تنم عن رغبة ملحة في ترسيخ بدع لا تمت إلى السنة ولا إلى المذهب بصلة، وحصر مهمة الإمام في سلسلة من المظاهر الجوفاء ،والبدع المردودة،وتكميم فيه ،وإخراس لسانه،عن نصح مأموميه بدعوى الالتزام بدليل الامام و…و(عدم الخوض في الأمور السياسة التي تختلف فيها اجتهادات جماعات المسجد)،هذا العنوان الفضفاض الذي يراد به أن يكون شبكة لاقتناص المغضوب عليهم من أولئك الذين يسعون للقيام بالمسؤولية المنوطة بهم شرعا. وإلا فأي جماعة يرضي كل أفرادها ما يقول أو يقوم به إمامهم وخطيبهم.
    المهم قد ظهر أن هذه الزيادة ما هي إلا صفقة مقايضة بدليل التزامن، واللله من وراء القصد.

  3. خلاصة الأمر : الإمام أو الخطيب هو مجرد موظف بسيط لدى أحمد التوفيق و موحى ومان.. لا شخصية له ولا استقلالية ولا تأثير.. لا ينهى عن منكر ولا يأمر بمعروف إلا بإذنهما.. لن أعجب إن سمعت أن الوزارة يوما عوضت الأئمة والخطباء بآلة صوتية تؤم المصلين وتخطب فيهم يتحكم فيها المندوب من مكتبه !

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°
22°
الأربعاء
21°
الخميس
21°
الجمعة
21°
السبت

حديث الصورة

كاريكاتير

كاريكاتير.. الأقلام المأجورة