“عصيد”: أنا أغرد خارج السرب ومن يطالب بإعدام قاتل “عدنان” على خطأ!

14 سبتمبر 2020 10:50
طنجة اغتصاب الطفل عدنان

هوية بريس – عابد عبد المنعم

أثار الناشط العلماني أحمد عصيد ردود فعل غاضبة بسبب تدوينة هاجم فيها من يطالب بتطبيق عقوبة الإعدام بحق مغتصب وقاتل الطفل “عدنان بوشوف”، ووصفهم بأنهم “لا يقلون وحشية عن الوحش الذي يريدون الثأر منه”.

واعتبر عصيد، خلال مشاركته أمس الأحد في ندوة نظمتها “هسبريس” حول “جرائم البيدوفيليا وتفعيل عقوبة الإعدام في المغرب”، أن ما تعرض له من حملة مغرضة جاء بناء على تحريف لمضمون كلامه.

وأضاف بأن تدوينته خاطب فيها فئتين من الشعب المغربي، من “تطالب بعقوبة الإعدام، وأقول لهم أن عقوبة الإعدام ليست حلا للمشكل الذي نواجهه، وفئة أخرى تريد تطبيق شرع اليد ولا تعترف بالقانون والقضاء وتعطل العقل وتشيع العنف في المجتمع، وهي من قلت في أصحابها إنهم لا يقلون وحشية عن الوحش نفسه، لأن بداخلهم يوجد وحش لا يحترم الدولة والقضاء والمساطير”.

عصيد شدد، عبر منصة “هسبريس” التي اعتادت أن تتيح له دوما الفرصة لتبرير خرجاته المستفزة، كما وقع تماما بعد وصفه لرسائل نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بالإرهابية، (شدد) أنه فعلا يغرد خارج السرب لأن سرب المجتمع الذي يطالب بإعدام قاتل عدنان على خطأ.

وعلى عادته في التحريف والتزييف، وسرد أمثلة من هنا وهناك، واستصحاب نماذج شاذة وجعلها قاعدة ليدعم بها طرحه المتهافت والمرفوض مجتمعيا، ادعى عصيد بأن شيخا بمدينة طنجة عمره 70 سنة، اغتصب خلال الحجر الصحي فتاة في 11 من عمرها داخل مرحاض بالمسجد، وشدد بانفعال أنه “قيل في الأوساط ديالو أنه خرجات عليه البنت، لأنه حاج وعنده مركز إلى آخره”.

للإشارة فقط فإن كل مساجد المملكة كانت مغلقة خلال فترة الحجر الصحي، وبعد الفتح الجزئي لبعضها، ظلت كل المراحيض مغلقة، بهذا يظهر أن إلصاق التهم الجاهزة بالمصلين والمساجد والإسلاميين ووو لم يجدِ هذه المرة، لكن وعلى الرغم من ذلك فليرتح قلب عصيد المرهف، بأنه لو ارتكب الجريمة شيخ أو شاب، رجل أو امرأة.. فالحكم واحد والعقوبة لا تتغير.

تجدر الإشارة إلى أن الندوة عرفت مشادة كلامية بين عصيد ونجية أديب حول إعدام القاتل المغتصب، وردت رئيسة جمعية “ما تقيسش ولدي” بقوة على عصيد بقولها “لو كنت ترتدي عباءة الأب لتغير خطابك ولطالبت بالإعدام”، ووجهت أديب إلى أنه يجب الالتفات إلى حق الضحية وأسرته، وأضافت أن “من يقتل الأطفال ويغتصبهم ليس إنسانا”.

آخر اﻷخبار
6 تعليقات
  1. من يحترف الكذب والبهتان لاسترزاق لا يهمه سوي إرضاء لاسياده الذين يمولونه وكما قالت له السيدة جنية أديب لو يرتدي حبة الاب لما تفوه بدها الكلام الساقط وسيلعنه أولاده دات يوم كما قال له الاستاذ بنكيران

  2. السيد عصيد أنت من يحرف الكلام فالأغلبية الساحقة من المواطنين ، إن لم نقل %99 من المواطنين ، طالبوا و يطالبون بإعدام الجاني . لم هنالك فئتان -كما تزعم أنت- من الشعب المغربي. بل فئة واحدة ووحيدة و تمثل ما يقارب %99 من الشعب المغربي تطالب – وأسطر تحت كلمة تطالب – بإعدام الجاني . وأنت عوض أن تناقش الموضوع في هدوء المفكر و الحكيم قمت بوصف جميع المطالبين بالإعدام بأنهم “.. لايقلون وحشية عن الوحش الذي يريدون الثأر منه ..” وهذا كلام قدحي في حق من تريد مناقشته ..و ما هكذا تورد الإبل .

  3. مرة أخرى يطل علينا الأستاذ الباحث المجتهد فريد عصره بإطلالة تتقاطر منها الرحمة والعطف على إنسان وحش تمرغ على جسد طفل بريء ثم تخلص منه بقتله شر قتلة ووأده شر وأدة؛ فلماذا يطالب الناس بإعدامه وكيف يعدم وأمثال عصيد يدافعون عنه برحمة وشفقة إنه مريض يجب أن يعالج لقد تعرض في صغره لنفس الحادث لكنه لم يمت عاش ليفترس ويقتل وينجو(أليس في حكم الله كل العدل وكل الرحمة )

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
25°
الجمعة
23°
السبت
23°
أحد
24°
الإثنين

كاريكاتير

منظمات إندونيسية: اتفاق التطبيع الإماراتي ـ الإسرائيلي "جريمة"

حديث الصورة

صورة.. فيضانات السودان