عضو آخر من المجلس العلمي الأعلى لا تراويح هذا العام بمساجد المملكة وفق قاعدة “يقدم أخف الضررين على أقواهما”

08 أبريل 2021 09:35

هوية بريس-أحمد السالمي

بعد إعلان الصادم الذي خرجت به الحكومة المغربية أمس الأربعاء 07 أبريل الجاري، عن قرار حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني خلال شهر رمضان الكريم، من خلال حظر التنقل يوميا من الساعة 8 ليلا إلى الساعة 6 صباحا، باستثناء الحالات الخاصة، مع ضرورة الاستمرار في الإجراءات اللازمة للحد من انتشار وباء كورونا المستجد.

عبر العديد من المغاربة عن غموض هذا البلاغ الذي لم يذكر بصريح العبارة منع الصلاة التراويح، وتساءلوا حول مصير صلاة التراويح، وباعتبار المجلس العلمي الأعلى هو الجهة الرسمية الوحدية المخول لها البث في السماح بإقامة صلاة التراويح من عدمها، صرح أعد أعضائه لموقع “عبر” بأن قرار المنع يشمل أيضا صلاة التراويح، وإلا لما كان البلاغ عاما واستثني منه الحالات الخاصة فقط.

وكما أضاف نفس العضو أن بلاغ الحكومة جاء حاسما في مضامينه، إذ حدد مواقيت حظر التنقل، في 8 مساء إلى 6 صباحا، تماشيا والوضع الصحي في المملكة، وصلاة العشاء والتراويح تدخل في الحيز الزمني المحظور، وهو ما يعني أن المنع يطال أيضا المصلين لغاية هي الأسمى، ووفق القاعدة الأصولية التي تقول: “الضرر يزال شرعا” و”يقدم أخف الضررين على أقواهما”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
14°
19°
الأربعاء
19°
الخميس
20°
الجمعة
20°
السبت

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة