علاقة العثماني وباقي مكونات الأغلبية ليست على ما يرام وهذا الحزب يرفض حقيبة الصحة

26 سبتمبر 2019 10:18
أزمة جديدة بين البيجيدي والاحرار تهدد تماسك الأغلبية الحكومية

هوية بريس-أحمد السالمي

في آخر تطورات تشكيل حكومة العثماني 2، وفي كواليسها أن وزارة الصحة أشعلت حقيبة الصحة فتيل جدل داخل الأغلبية، إذ ينتظر أن تكون من أصعب أسئلة امتحان الشطر الثاني من مشاورات الحكومة المحصصة للتداول في الأسماء المرشحة، بالخصوص بعد ما تسرب من كواليس حزب الوردة أنه يرفض توزيع الوزارات على أشخاص من اختيار العثماني، عوض منحها للأحزاب وهي التي تقرر في من سيتولاها.

كما كشفت مصادر ذات الجريدة التي أوردت الخبر أن خارطة تنزيل التعديل كما وافقت عليها قيادة الحزب الحاكم، لم تقتصر على توزيع الحقائق على الأحزاب بل تعدت ذلك إلى إرفاقها بالأشخاص المطلوب إسنادها إليهمز

كما تناوت الصحيفة دخول حزب أخنوش على خط وزارة الصحة ومطالبته بها، حيث أوضح أخنوش أن هدف الحزب من عزض رؤيته للقطاع الصحي هو بلورة برنامج يساهم فيه المهنيون الممارسون والمدركون للمشاكل والصعوبات التي تواجههم.

كما ذكر نفس مصدر الصحيفة أن العلاقة بين العثماني وباقي مكونات الأغلبية بأنها ليست على ما يرام.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
22°
23°
الثلاثاء
23°
الأربعاء
23°
الخميس
24°
الجمعة

حديث الصورة

كاريكاتير