علماء ضمنهم الشيخ المغراوي: نؤيد إجراءات السعودية في مواجهة الإرهاب والتصدي للمخططات الإيرانية لتفريق الأمة الإسلامية

12 فبراير 2016 21:52
علماء ضمنهم الشيخ المغراوي: نؤيد إجراءات السعودية في مواجهة الإرهاب والتصدي للمخططات الإيرانية لتفريق الأمة الإسلامية

هوية بريس – متابعة

الجمعة 12 فبراير 2016

أصدر علماء ودعاة ومفكرون من عدد من دول العالم المشاركون في المهرجان الوطني للتراث والثقافة في دورته (30) بياناً أكدوا فيه تأييدهم للمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في مواجهة كافة الأخطار المحدقة بالعالم الإسلامي المتمثّلة بالتصدي للإرهاب بكل أشكاله وألوانه في المنطقة والتصدي للمخططات الإيرانية في التفريق بين الأمة الإسلامية وبث الفرقة والشقاق بين شعوبها، ومجتمعاتها واستخدامها المذهبية والطائفية في مد نفوذها، وفيما يلي نص البيان، حسب جريدة “الرياض”:

“الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد:

فلا شك أن كل مسلم سليم العقل سليم الفطرة ليدرك ويعترف أن المملكة العربية السعودية هي بلاد الحرمين ومثوى سيد الثقلين وقبلة سائر المسلمين، وأنها قائمة على تحكيم شريعة الإسلام منذ تأسيسها إلى يومنا هذا، فهي بحق مصدر فخر واعتزاز لكل مسلم بعلمائها الربانيين وقيادتها الحكيمة.

لقد تجلّت سياسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه في الحفاظ على أمن المملكة العربية السعودية فكرياً وأمنياً من خلال سياسة حكيمة رائدة ، وتعدى بنفعه حفظه الله إلى بلاد الإسلام المختلفة في اليمن وسورية وغيرهما من بلاد الإسلام، ونحن المشاركين في مهرجان الجنادرية نثمن ذلك ونقدره ونعلن من خلال هذا المهرجان الثقافي ما يأتي :

إن العلماء والدعاة والمفكرين المشاركين في المهرجان الوطني للتراث والثقافة في دورته الثلاثين بدعوة من صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني رئيس اللجنة العليا للمهرجان ليعلنون تأييدهم ووقوفهم إلى جانب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في كل ما يتخذه من قرارات في مواجهة الإرهاب بكل أشكاله وألوانه، وردع المعتدين الغاشمين، والمحافظة على وحدة المسلمين، وقد تمثلت في عاصفة الحزم في التصدي للمد الإيراني وتدخله في بلاد العرب والمسلمين، وتأييدهم المطلق للتحالف الإسلامي الذي أعلن عنه بمشاركة 34 دولة إسلامية بقيادة المملكة العربية السعودية.

عاصفة الحزم تتصدى للمد الإيراني وتحول دون تدخله في بلاد العرب والمسلمين

وفي الختام يتضرع المشاركون إلى الله جل وعلا سائلينه بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يحقق للمملكة ما أقسم عليه من النصر لمن نصره قال تعالى: “وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ”، وأن ينجز لها ما وعد به حيث قال تعالى: “وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا” أنه ولي ذلك والقادر عليه .

حفظه الله المملكة العربية السعودية ملكاً وحكومةً وشعباً .

المشاركون من العلماء والدعاة والمفكرين من ضيوف المهرجان الوطني للتراث والثقافة.. منهم:

سماحة الشيخ أحمد المرابط

مفتي جمهورية موريتانيا الإسلامية

وسماحة الشيخ مالك الشعار

مفتي طرابلس لبنان

وسماحة الشيخ د. أحمد هليل

إمام الحضرة الهاشمية رئيس القضاة

وفضيلة الشيخ د. عبدالله شاكر الجنيد

رئيس جماعة أنصار السنة بمصر

وفضيلة الشيخ د. إسماعيل الماحي

رئيس جماعة أنصار السنة بالسودان

وفضيلة الشيخ د. عبدالله التهامي

الأمين العام لجماعة أنصار السنة بالسودان

وفضيلة الشيخ د. محمد المغراوي

رئيس جمعية الدعوة إلى القرآن والسنة بالمغرب

وفضيلة الشيخ د. عثمان حبوب

رئيس جمعية الكتاب والسنة بالسودان

وفضيلة الشيخ د. عثمان الخميس

موجه ومرشد بإدارة الأوقاف بالكويت

وفضيلة الشيخ د. أسامة الأزهري

المستشار والأستاذ بجامعة الأزهر

وفضيلة الشيخ د. شعيب أحمد ميربوري

رئيس جمعية أهل الحديث ببريطانيا

وسماحة الشيخ خلدون عريميط

الأمين العام للمجلس الشرعي الإسلامي بلبنان

وفضيلة الشيخ د. يحيى محمد الياس

وزير العدل السابق في جزر القمر

وسعادة الأستاذ د. نور الدين باشا

كاتب ومفكر وباحث بجزر القمر”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
32°
الخميس
32°
الجمعة
26°
السبت
26°
أحد

حديث الصورة

كاريكاتير