عودة الخلاف الداخلي إلى حزب الاستقلال..

14 فبراير 2022 11:47

هوية بريس- متابعة

انتقد حمدي ولد الرشيد، عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، تدوينة  لعبد الواحد الفاسي، أبن فيها عبد الحق حقيق، عضو المجلس الوطني للحزب، وفضل أن يجعلها محطة لتوجيه بعض الرسائل التي تخص الشأن الداخلي ل”الاستقلاليين”.

وقال ولد رشيد، في رسالة له، أنه “في استغلال بئيس لواقعة انسانية عادةً ما تنْفطر لها القلوب والألباب، حاول عبد الواحد الفاسي تمرير رسائل مشفرة من خلال نصّ تعزية، مع أن المقام والحدث الجلل بوفاة المرحوم عبد الحق حقيق، كان يقتضي بل يفرض الترفّع عن الخوض في الشؤون السياسية”.

وزاد “يقتضي لزاما الإكتفاء برفع أكف الضراعة للمولى عز وجل أن يسبغ رحمته الواسعة وغفرانه على روح الفقيد، غير أن صاحبنا اختار المكان والزمان غير المناسبين لنفث سمومه باستحضار هزيمته المدوية من بوابة صناديق الاقتراع سنة 2012″.

وتابع أن “المفردات والمصطلحات التي اختارها عبد الواحد الفاسي، تمتح من معجم تجاوزه الزمن، وتكشف العقد النفسية التي على ما يبدو ضاق بها صدر الرجل الذي بات عاجزا عن إخفائها ولدرجة البوح بها بمضمون تعزية دون مراعاة لهيبة الحدث”.

وأردف ذات المتحدث أنه “لم يكن ليدعم مرشحا لقيادة الحزب سبق وأن فشل في حجز مقعد له بالانتخابات التشريعية بمدينة سلا وهو ما يضيف رفضا شعبيا لشخصه، ومما يزيد الطين بلة المسار الرجل المترنح والذي تعتريه الكثير من الشوائب إقدامه على الاستقالة من تدبير وزارة الصحة، بعد الإخفاق في معالجة عديد الملفات التي كان موضوعة على مكتبه، حيث اختار الهروب من موقع المسؤولية بدل التحلي بالشجاعة، والإنكباب على حلحلة أحد أهم القطاعات الحيوية بالنسبة لعموم الشعب المغربي”.

ثم قال “مؤتمر حزب الاستقلال لسنة 2012 وجه رسالة واضحة لعبد الواحد الفاسي برفض قطاعات كبيرة من المجلس الوطني للحزب لشخصه على اعتبار أنه لا يتمتع لا بالكاريزما ولا معايير القيادة لتولي الأمانة العامة للحزب”.

وأضاف القيادي الاستقلالي أنه “لطالما ترفع عن الخوض في تفاسف الأمور، عل وعسى أن يستوعب عبد الواحد الفاسي الأمر الدرس، بيد أنه وللأسف الشديد”.

وزاد أن “الفاسي فهم الموضوع بشكل خاطئ، وتمادى هذه المرة كثيرا باستحضار عبارات من قبيل احتلال الحزب والهيمنة عليه وكأن الرجل يتحدث عن ضيعة أو شركة خاصة قام بتحفيظ ملكيتها بإسمه، والحال أن ضمير الأمة هو ملك الجميع المغاربة، مفردات تشكل، تجل صارخ لرفض عبد الواحد للأدبيات الديمقراطية المؤطرة والمنظمة للحزب، والتي لفظته خارج مختلف هياكله”.

ثم أوضح أن ” عبد الواحد الفاسي لطالما أساء للحزب بتهجمه على قيادته أكثر من مرة، في إطار محاولاته الحثيثة عبثا لضرب صفوف الحزب وشق وحدته وهدم قلاعه الحصينة وهو ما فشل به أيضا بدرجة امتياز”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
22°
22°
الخميس
22°
الجمعة
27°
السبت
28°
أحد

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M