غضب فلسطيني بعد تأكيد سفير أمريكا ضم إسرائيل جزء من الضفة

08 يونيو 2019 21:08
السفير الأمريكي في إسرائيل يشارك في طقوس يهودية توراتية في المسجد الأقصى

هوية بريس – متابعات

قال السفير الأمريكي لدى الكيان الصهيوني، ديفيد فريدمان، إن الدولة العبرية تملك الحق في ضم جزء من الضفة الغربية المحتلة، فيما أكدت الفصائل الفلسطينية أن هذا الموقف يمثل غلاة المستوطنين، ويعكس العقلية الاستعمارية لدى الإدارة الأمريكية.

وقال فردمان في مقابلة نشرتها صحيفة “نيويورك تايمز” السبت: “في ظل ظروف معيّنة، أعتقد أن إسرائيل تملك الحق في المحافظة على جزء من، لكن على الأغلب ليس كل، الضفة الغربية”.

وفي تعليقه على تصريحات فريدمان، قال أمين سر اللجنة التنفيذية بمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، إن إجابات سفير ترامب، في مقابلته تؤكد صحة طلبنا من كل من تلقى دعوة لحضور ورشة عمل المنامة لعدم الحضور.

وأضاف أن رؤية الإدارة الأمريكية التي “تستند إلى حق إسرائيل في ضم الأراضي المحتلة، جريمة حرب، وفقا للقانون الدولي”.

الحكومة الفلسطينية، قالت إن تصريحات فريدمان عن حق إسرائيل في ضم أجزاء من الضفة الغربية، تؤكد أنه سفير للاستيطان.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
13°
19°
الجمعة
19°
السبت
17°
أحد
17°
الإثنين

حديث الصورة

صورة امرأة مغربية تقبل يد إيفانكا ترامب.. تغضب عددا من المغاربة!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها