غضب كبير بالفيسبوك من الكوميدي “جمال الدبوز” بسبب تشبيهه المغاربة بـ”البقر الوحشي”

20 يوليو 2020 18:49

هوية بريس – عابد عبد المنعم

أعاد مدنون اليوم تداول مقطع فيديو قديم لجمال الدبوز، يتهم فيه المغاربة بالبخل، ويشبههم بالبقر الوحشي.

الكوميدي الفرنسي من أصل مغربي أثار الجدل بسبب مشاركته في برنامج على القناة الفرنسية الثانية، قبل ثلاث سنوات، يسخر فيه من طريقة سفر المغاربة خلال العطلة الصيفية، مشبها إياهم بالبقر الوحشي الذي من الضروري أن يرعى وسط قطيع.

وأضاف الدبوز، وسط قهقهات الخصور على بلاطو قناة الثانية، بأن الإسبانين يكرهون المغاربة الذين يسافرون برا من فرنسا إلى المغرب، لأنهم وفق ادعائه، يستغلون محطات الاستراحة من أجل استعمال المرحاض فقط، دون شراء أي شيء.

هذه التصريحات التي مس فيها بكرامة المغاربة من أجل إضحاك الفرنسيين، أثارت حفيظة المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، فكتب بعضهم “أبشع تعليق على المغاربة.. هذا ..المجنس يضحك مجموعة من الفرنسيين العنصريين على المغاربة الذي يصفهم بالبقر الوحشي ويقول ان المغاربة في رحلتهم للمغرب يقفون في محطات الاستراحة فقط للتبول…كل ذلك ليضحك اسياده…وبعد ذلك عندما يأتي لمراكش ويستضيف من يشاء من أسياده ويقيم الليالي في فندق المأمونية ويجمع الأموال، وعندما يصعد للخشبة يصيح “كنحبكم، كنحب المغرب” نعلة الله عليه وعلى أمثاله، على هذا الفيديو يجب أن يمنع من الدخول للمغرب”.

وأضاف آخر “..هذا هو كول الغلة و سب الملة. جمال الدبوز كيحط من كرامة المغاربة قدام الفرنسيين. للإشارة هذا الكلام قالوا حرفيا في برنامج تلفزيوني فرنسي. نسا باللي المغاربة القليل فيهم كيخسر 5  آلاف أورو كل عام ملي كيمشي جوج سيمانات المغرب”.

فيما ذكر ثالث أنه في “أحد عروض Marrakech du rire لي كينضمو جمال الدبوز فمراكش وبالضبط نهار 3 فشهر 6 سنة 2016 جمال الدبوز خدام كايدير العرض تاعو وهو يودن المؤدن لصلاة العشاء وتسمع صوت الادان بالجهد لان المساجد قريبة من لبلاصة لي فيها العرض ومع سماع صوت الادان جمال الدبوز قال Dieu, tu seras coupé au montage désolé وبدا الجمهور يضحك وكمل العرض تاعو عادي جدا، الحضور لقا كلام الدبوز انه مجرد نكتة وقفشة من قفشاته المضحكة وعادي جدا”.

آخر اﻷخبار
2 تعليقان
  1. الصراحة شاهذت الفيديو ، و فيه قمة الاحتقار للمغاربة و للمغرب بلده الأصلي . و كنت شاهذت فيديو أخر لمواطن تركي مقيم في فرنسا رد الصاع صاعين لشرطي فرنسي أراد إهانته . فرق شاسع بين من يعتز و يفتخر بأصله و بين من يبيع نفسه و أصله بدراهم معدودة .

    9
    1
  2. إن هذا التافه يعمل على إرضاء أولياء نعمته كيفما إتفق و لو على حساب كرامته و كرامة وطنه.
    هو يشبه مواطني بلده بالبقر الوحشي لكنه في الأصل لا يعدو أن يكون حمارا و ربما داع صيته و صار حمارا فرنسيا بدل حمار وحشي.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
26°
الإثنين
24°
الثلاثاء
24°
الأربعاء
25°
الخميس

كاريكاتير