فتاة عربية تتعرض لاعتداد كراهية مع ابنها الرضيع في وضح النهار في مدينة أوبسالا السويدية

15 نوفمبر 2018 14:46
فتاة عربية تتعرض لاعتداد كراهية مع ابنها الرضيع في وضح النهار في مدينة أوبسالا السويدية

هوية بريس – وكالات

تعرضت الأسبوع الماضي فتاة عربية تدعى “سماء” تبلغ من العمر (34) عاماً لاعتداء عنصري حدث في وضح النهار عندما كانت مع طفلها الرضيع في مدينة أوبسالا، حيث قام أحد الأشخاص المارين في الطريق بتوجيه سيل من الشتائم و الكلمات الغير لائقة والتي تتنافى مع أخلاق المجتمع السويدي ثم وجه لها كلمات و مسبات للدين الأسلامي حيث قال لها قبل أن يغادر في سيارته: “كان ينبغي أن أدهسكم بسيارتي، مسلمون أوغاد”.
وفي حديث للفتاة مع راديو السويد قالت الفتاة: “لقد شعرت بالصدمة من هذا الكلام و خاصة عندما نزل من سيارته متجهاً نحوي وقلت له إياك أن تلمس أبني لآني سأقتلك أن لمسته وعندها تراجع الرجل.
في البداية ترددت سماء في تبليغ الشرطة لكن شعرت بأنه يجب أن تقوم بذلك لأن هذا التصرف يتنافى مع أخلاق الشعب السويدي وبعد أن قامت بتبليغ الشرطة حصلت على تعاطف كبير كما تلقت عدد كبير جداً من رسائل الدعم بعد نشرت الحادثة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

يذكر أنه فقط حوالي 20% فقط من الأشخاص الذين يتعرضون لجرائم كراهية يقومون بالإبلاغ عنها وذلك بحسب احصائيات المجلس الوطني لمكافحة الجريمة، حسب موقع أكتار السويدي بالعربية.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
25°
25°
الخميس
25°
الجمعة
26°
السبت
27°
أحد

كاريكاتير