فرق برلمانية تسعى لإسقاط العمل بنظام التعاقد في التعليم

31 مارس 2019 12:57
قرار الحكومة التخلي عن التعاقد يثير الغموض حول مستقبل مرسوم التوظيف بعقود

هوية بريس – متابعات

تفاعلا مع ما أثاره نظام التعاقد من احتجاجات وتعطيل للمؤسسات التعليمية، كشف مصدر مطلع، أن العديد من الفرق البرلمانية تتجه إلى إسقاط نظام التعاقد الذي فعلته حكومة بنكيران في الوظيفة العمومية.

ووفق ما أوردته جريدة “الأسبوع”، فإن نواب الأمة يتجهون بعد تعديل مقترح من الاستقلاليين على مشروع القانون الإطار الخاص بالتربية والتكوين، إلى تعديل المادة 38 منه، التي تنص على إمكانية التعاقد في مجال توظيف أطر التدريس لتمكين منظومة التربية والتكوين من الموارد البشرية.

وأضاف الأسبوعية أن أحزاب الاستقلال والأصالة والمعاصرة والتقدم والاشتراكية والاتحاد الاشتراكي والأحرار والاتحاد الدستوري، تتجه إلى تبنى اقتراح الاستقلاليين خلال عرض القانون للمصادقة عليه داخل اللجنة المعنية، بعدما فشل اجتماع رؤساء الفرق مع رئيس مجلس النواب، في التواصل إلى اتفاق حول الموضوع، بسبب قطع المالكي للقائه مع رؤساء الفرق والاتصال بالعثماني رئيس الأغلبية لإيجاد حل لهذا النزاع القوي وسط فرق الأغلبية البرلمانية حول قانون التعليم.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
11°
17°
السبت
17°
أحد
17°
الإثنين
17°
الثلاثاء

حديث الصورة

صورة.. هل صارت الغابة مرتعا للسكارى والزناة؟!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها