فضيحة جديدة.. بالفيديو؛ فرقة مسرحية بمهرجان ليكسا بالعرائش تهين القرآن الكريم

24 يوليو 2016 19:41
فضيحة جديدة.. بالفيديو؛ فرقة مسرحية بمهرجان ليكسا بالعرائش تهين القرآن الكريم

هوية بريس – عبد الله المصمودي

قامت فرقة مسرحية تدعى “كولجام” بتقديم عرض مسرحي راقص تحت اسم “صمت” قدمه 3 راقصات و4 راقصين، من المغرب وتونس واسبانيا وفرنسا، حيث عرف العرض في نهايته استعمال سورة قرآنية كاملة مصحوبة بالموسيقى يرقص عليها بطل المسرحية رقصة شبيهة برقصات الشام الصوفية.

وحسب موقع “بلادي”، فقد استعمل مخرج المسرحية الراقصة وهو نفس الراقص سورة “العاديات” كاملة، كما يوضح مقطع الفيديو، رغم أن الأخير عربي من أصول تونسية ومقيم بالمغرب منذ سنة 2011، إلا أنه ولغاية لا يعلمها إلا هو، استعمل 11 آية من السورة المكية، مع شدة علمه بأن القرآن كتاب مقدس ولا يجوز توظيفه في ما هو دنيوي، ناهيك استعماله كمقطع موسيقي مصاحب لرقصة على خشبة المسرح، مصداقا لقوله تعالى في سورة الأعراف (وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُواْ لَهُ وَأَنصِتُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ).

وأضاف الموقع “هنا تحرف الآية بالمسرحية حيث أضحت يرقص عليه، مصداقا للعلمانية التي انتهجها الغرب وتلقنها لدولنا العربية والإسلامية، وما زاد الطين بلة، دراية إدارة المهرجان بفحوى المسرحية وفصولها ومشاهدها، وإعجابهم بها لتبرمج كعرض رئيسي افتتاحي حضرته كل مكونات مدينة العرائش وأطيافه الثقافية والسياسية والإدارية، من السيد الباشا ممثلا عن عامل الإقليم إلى عضو جمعية ما مثل رئيسها، والكل وقف مصفقا للعرض والممثلين رغم سماعهم للقرآن يتراقص عليه مجودا ومصحوبا بموسيقى الـ”ايروتيك” ومختتما بصدق الله العظيم”.

وأكد الموقع أن “خيبة أمل فجرها مهرجان “ليكسا” مرة أخرى أمام جمهور تأكد بالملموس على أنه كان نائما وصاما أذنيه أثناء العرض لكي لا يلحظ الانتهاك الذي طال القرآن الكريم، ومبرهنا عن عدم استفادته من هاته الأنشطة بالملموس، وإلا لكانت قد انفضَّت الساحة من حولهم، أو ربما أن العلمانية سكنت أفئدة الأطفال قبل الشيوخ بعد رؤية وسماع ما حدث بالعرض، وكأن أمرا لم يقع”.

وعلق على هاته الفضيحة الناشط الحقوقي عزيز هناوي بقوله: “بعد حكاية الوصلة المقرفة لصاحبتها لطيفة أحرار على القناة الثانية 2M في ضيافة محمد برادة من خلال سرد قرآني الأداء لمقاطع صوتية للسيدة “الفتانة” المذكورة بشكل استهزائي لمشاهد يوم القيامة..!!

اليوم رقص على آيات قرآنية بالهواء الطلق تحت أنظار مسؤولي الدولة محليا في العرائش…!!!

هل أصبح القرآن الكريم لدى البعض مجرد نص موسيقي مصحوب بالرقص الجسدي..!!؟؟

ولماذا هذه الموجة من هكذا أشكال “استفزازية” للشعور الديني للناس…؟؟!!!”.

وفي الختام لنا أن نتساءل أيضا، أليست هاته الفضيحة هي دليل على عدم استحضار الناس لعظمة القرآن وقدسيته، ووجوب احترامه، بعدم تدنيس آياته وسوره هكذا؟!

ثم أليس من الواجب على من كلفهم المغاربة رعاية شأنهم الديني أن يهتموا بتعليم الناس حرمات دينهم، ويغرسوا في نفوسهم تعظيم شعائر الله، واحترام المقدسات الدينية، ومواجهة دعوات التدنيس العلمانية التي تنتج مثل هذا القرف؟!

آخر اﻷخبار
10 تعليقات
  1. لو خرج امام جمعة عن النص الذي يكتبونه له لقامت الدنيا ويتم توقيفه. اما ما نشاهده الان فهو فن. رحمة الله عليك يا وطني

  2. لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم ما هذا الاستهتار والاستخفاف بالقرآن الكريم القرآن ليس للعب ولا للرقص بل هو آيات بينات وقٍرآن يتلى آناء الليل وأطراف النهار .
    اللهم إن هذا منكر اللهم إنا نبرأ إليك مما يفعله هؤلاء المجرمون

  3. لا حول ولا قوة إلا بالله العظيم حسبي الله ونعم الوكيل والله لقد أوقفت المقطع وقلبي يبكي ألما على أمة تكاد تضيع فيها القيم السمحة إن لم نقل ضاعت،.. نفوس متفلتة ومنزلقة هي التي تريد العبث بالدين مطرودة من رحمة الله سابحة في هوى الشيطان وغاطسة في أوحال الرذيلة ترتفع وتنخفض كالمصروع ونسيت بأن الأمان في تدبر القرآن والالتزام بتعاليم الإسلام…. كل مايجري الآن في الساحة المغربية والعربية هو امتحان وابتلاء وكل ماتعانيه الأمة الإسلامية اليوم من قهر وفساد ظهر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون … اللهم الطف بنا ولاتؤاخذنا بما فعل السفهاء منا …..

    1. تعليق يستحق كل الاحترام
      لي فقط ملاحظة على عبارة مطرودة من رحمة الله فلا تجوز شرعا
      وفقنا الله لما يحبه و يرضاه

  4. هكذا أرادوها دولة متحررة من كل شئ، لا دين لا علم لا ثقافة شاملة أعرف بها الفرق بيني وبين الاخرين و كي أعرف بها لما أنا مسلم ، لما خلقنا الله مسلمين ، قال رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم ليكونن في أمتي أقوام يستحلون الحر و الحرير و الخمر والمعازف . نسأل الله الهدايه لنا ولجميع المسلمين .اللهم ثبتنا على دينك وعلى طاعتك

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°

حديث الصورة

صورة.. من فيضانات إسبانيا التي خلفت خسائر مادية ضخمة جدا

كاريكاتير

كاريكاتير.. ونمضي ليلحق بنا من بعدنا