فوج الكرامة (الأساتذة المتدربون).. وتصفية الحسابات

22 يناير 2017 12:54
مكتب محلي مؤقت بالناظور للتنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بالمغرب

هوية بريس – لطيفة أسير

من تابع نضال فوج الكرامة ودفاعه المستميث عن حقه المشروع في الترسيم والتوظيف، وانتصاره في كثير من المحطات على من أرادوا مصادرة حقه، لن يتفاجأ بالقرارات الأخيرة المجحفة والتي أدت إلى ترسيب 150 أستاذا وأستاذة بدعوى انتماءاتهم الحزبية ونضالاتهم الشرعية. فقد كان لدينا يقين أن الدولة كما نقول (غادي تخرجهم من عين البرا) قبل أن تعلن تخرجهم من المراكز التربوية.

ولو لم يتزامن ترسيبهم مع تعينات “أساتذة الكونطرا” والذين سيتم الزّج بهم في الأقسام دون تكوين، لقلنا أن من تمّ ترسيبهم ليسوا أهلا لتحمل المسؤولية، وأن الاختبارات كشفت عوراتهم الفكرية والتربوية، أما والحال خلاف ذلك فقد تبيّن للبصير قبل المبصر، أن المسؤولين عن ملف التعليم بالمغرب لا يهمهم كفاءة الأساتذة المعينين، بقدر ما يقض مضجعهم أن يكونوا ذوي فهم ثاقب ينير للأجيال القادمة طريقهم.

تفاجأت صراحة بصور الأساتذة الذين تم الإعلان عن رسوبهم، مع ما يحملونه من شواهد علمية وتربوية، ومع تزكية المؤطرين لهم.

لو كانت العلة فعلا انتماؤهم لجماعة العدل والإحسان لكان الأولى منع دخولهم أصلا للمركز مادام الأمر محظورا ومعلوما عند الدولة بالضرورة. مع اعتراضنا طبعا على هذا النوع من التمييز والإقصاء.

أما الترسيب بهذا الشكل فلا يعدو أن يكون عند كل حصيف تصفية حسابات مع هذا الفوج وبالذات مع مناضليه الذي أحرجوا الدولة وأجبروها على الإذعان لطلباتهم، ومنعوها من تمرير مرسوميها الغاشمين.

فالله الله في فوج الكرامة يا وزارتنا.. و(زِنوا بالقسطاس المستقيم).

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
12°
26°
الجمعة
25°
السبت
22°
أحد
21°
الإثنين

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M