(فيديو) الفايد يتراجع عن كلامه في قضة إفطار المرضى بإطلاق

30 مايو 2018 11:15
(فيديو) الفايد يتراجع عن كلامه ويرد على نفسه في قضة إفطار المرضى وتجاهل نصائح الطبيب

مصطفى الحسناوي – هوية بريس

لم تمر سنة كاملة على الكلمة التي قال فيها خبير التغذية الدكتور الفايد، أن لاشيء يمنع الإنسان من الصوم، وأن كل أصحاب أمراض السكري والقصور الكلوي وفقر الدم وغيرها من الأمراض التي يشكل صومهم خطرا حقيقيا محدقا على صحتهم، لاخطر عليهم من الصوم لأن الصوم معجزة وهو فوق الطب، بحسب الدكتور الفايد.

الكلمة التي ألقاها بحماس الدكتور الفايد، في مؤتمر للإعجاز العلمي في القرآن، والتي لاقت استنكارا من بعض الحاضرين من شيوخ ودعاة ومتخصصين في الطب، كما أخبرنا بذلك من حضر.

عاد الدكتور الفايد بعد أن هدأت فورته وحماسه بأجواء الحديث عن الإعجاز، ليفصل في كلمة هادئة بعيدة عن أجواء الحماس والجماهير، عاد ليفصل في الحالات التي يمكنها أن تفطر والتي لايمكنها ذلك، ناقضا قوله الأول، وإطلاقاته وتعميماته الخطيرة.

وقد لاقى الفيديو غير المنشور، والذي تم تسريبه مؤخرا، ردود فعل سلبية من عدد من المتخصصين في علوم الشرع والطب.

آخر اﻷخبار
5 تعليقات
  1. الحسناوي…انت لم تفهم كلام الدكتور….لاشك ان الذي يأخد انسولين لا يطيق الصيام والذي عنده امراض اخرى متعبة لا يطيق…المرجو فهم سياق الكلام والدكتور فعل مالم تستطع وزارات بأكملها فعله…..راجع القناة الرسمية للدكتور وستفهم السياق وبه الختام والسلام ورمضان مبارك على الجميع

  2. اتق الله يا رجل …
    مشكلة الفايد أنه يتدخل في اختصاصات الأطباء هو ليس لطبيب، ويتكلم في أمور الشريعة وهو ليس بفقيه. وسبب ذلك كله هو السيبة والجهل والأمية والتخلف الذي أصاب العالم الإسلامي …
    ولله الأمر من قبل ومن بعد ولا حول ولا قوة إلا بالله

  3. الفايد تكلم بكلام لم تبلغه عقولكم فكان لبعضكم فتنة…الرجل يتفانى في اوعية الناس وهذه الايام يشتغل على قدم وساق للتيسير على الناس فإذا صدر منه خطأ او ماتختلفون فيه معه فعلى الاقل عقبوا بأسلوب يليق بمقامه كعالم التغدية الذي من كلامه يتبين أنه أفقه من الطبيب.

  4. علينا أن نرحم عالمنا إن أخطأ
    فالدكتور الفايد له باع طويل في نفع الأمة الإسلامية وغيرها
    ومجهوداته كثيرة لا ينكره إلا الحقود الحسود
    وإذا اجتهد وأخطأ فله أجر كما هو معلوم في شرعنا

    هذا رأيي وأسك الجميع

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. معنى المواجهة بالصدور العارية تجده في غزة

كاريكاتير

إدمان فيسبوك