فيديو.. بنصالح تهين رئيس المجلس الإقليمي للرشيدية لأنه طالب الحديث بالعربية

08 فبراير 2018 09:27

عبد الله مخلص – هوية بريس

في سؤال له خلال المجلس الوطني للمقاولة والمجلس الإداري للاتحاد العام لمقاولات المغرب، طالب رئيس المجلس الإقليمي للرشيدية السيد الحبيب أبو الحسن المتدخلين بالحديث باللغة العربية، معللا ذلك بأنه يريد المساهمة في اللقاء بمجموعة من الأفكار لكنه عاجز عن التواصل باللغة الفرنسية.

اقتراح الحبيب أبو الحسن، عضو حزب التجمع الوطني للأحرار، قوبل بتدخل عنيف جدا من مريم بنصالح شقرون، رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، التي قاطعته بطرح سؤال لا علاقة له بالاقتراح قائلة:”هل تفهم الشلحة؟”، مشددة في الوقت نفسه أنها “مكديرش السياسة”، وأن سؤال المتدخل “إذا لم يكن له جواب لأنهم لا يفهمون العربية فلا داعي لطرحه”.

بنصالح أكدت بنبرة حادة أنها لن تسمح للحبيب أبو الحسن بالسير في خلاف اتجاه المجلس، وأنه إن فهم ما يقال فبها ونعمة وإلا فلا داعي أصلا من طرح سؤاله، معللة ذلك بأنها لا تريد إحراج الضيوف.

يشار إلى أن مطلب رئيس المجلس الإقليمي للرشيدية مطلب دستوري وقانوني وطبيعي، وما كان لرئيسة الباطرونا، التي ستغادر  منصبها شهر أبريل القادم، بعد ولايتين دامتا 6 سنوات، أن تجيب بتلك الطريقة المتشنجة والمتوترة، والتعلل بعدم إحراج الضيوف، وكأننا نستقبل وفدا من باريس، لا مقاولين مغاربة.

فمريم بنصالح التي بدت مرتبكة في مقطع فيديو (البرتغال/البرتقال) خلال حديثها بالعربية ما اضطرها إلى إعادته ثلاث مرات دون جدوى، وفي سبيل عدم إحراج من اعتبرتهم ضيوفها، لا يهمها على الإطلاق إحراج من لا يفهم من باقي الحضور اللغة الفرنسية التي تتحدث بها، فلغة الاقتصاد في المغرب اليوم، كما في مجالات أخرى أيضا، هي الفرنسية والفرنسية فحسب.

آخر اﻷخبار
7 تعليقات
  1. اي ردة هذه واي مستوى هذا وهل كل من تحدث باللغة العربية يتهم بالسياسوية وهل السياسة جرم وهل المتدخلة بذلك الاسلوب العنجهي ذو النبرة الحادة وكانها في حرب كلامية……..ورغم كل التعالي الذي ابانت عنه المتدخلة يبقى هينا امام هول الكارثة التي ابان عنها اقزام نكرة بالتصفيق….. فالله معك اخي المتدخل ولقد كبر في اعيننا….

  2. هذا هو وجه الفروكفونيين دون مساحيق تجميل
    هذه هي حرية التعبير وحرية ابداء الرأي عندهم
    آه.. لو فعلها غيرها لسمعت للمنابر الإعلامية دويا والصحفيين صخبا وعويلا..
    أكن صاحبة هذا العنف عندها التيكيت فلا تنتظر أمرا كهذا ابدا

  3. ماذا لو حدث مثل هذا بفرنسا او حتى مقاطعة الكبيك بكندا او اي امة اخرى من الامم الميقدمة التي تحترم نفسها ؟لقد اهنا انفسنا وقبلنا بالتبعية الثقافية والاقتصادية وهذا هو الثمن ,نخب التحتكر سلطة المال والسياسة ..لا ترى ابعد من نعل امها فرنسا وليس لها من نظرة مستقبلية للبلاد غير تكريس مزيد من التبعية والحلول الترقيعية وجعل بلادنا سوقا وموردا لرخاء وازدهار فرنسا العظمى

  4. حينما تشعر بالغربة وبأنك أجنبي في بلدك .. وتشعر بالاحتقار لأنك لا تتكلم لغة مستعمرك .. وتقدم مجرد ملاحظة بسيطة وبكل أدب وتواجه بكل هذا الكم الهائل من الاحتقار والقمع .. فاعلم أنك بالمغرب .. ولا تستغرب .

  5. الحمد لله اننا في ليبيا لم تحتلنا فرنسا المتخلفه والا لكنا عبيد لها الي الابد فالعبوديه ليست قيد في اليد بل قيد في العقل .؟.. والعقول الجزائريه والتونسيه والمغربيه مازالت محتله من فرنسا الي يومنا هذا

التعليق

حديث الصورة

كاريكاتير