فيديو.. ماذا يعني اعتذار الشيخ أبي اسحاق الحويني؟؟ (دردشة) – الشيخ حسن الحسيني

20 فبراير 2020 23:09

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. ثبت في الحديث الصحيح عن أبي هريرة رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:إن أول الناس يُقضى يوم القيامة عليه رجلٌ استشهد فأُتيَ به فعرَّفه نعمَه فعرفها، قال فما عملت فيها؟ قال: قاتلت فيك حتى استشهدت، قال كذبت، ولكنك قاتلت لأن يقال هو جريء، فقد قيل، ثم أمر به فسُحبَ على وجهه حتى ألقي في النار، ورجلٌ تعلَّم العلم وعلَّمه وقرأ القرآن فأتي به فعرَّفه نعمَه فعرفها، قال فما عملت فيها؟ قال: تعلمت العلم وعلمته وقرأت فيك القرآن، قال كذبت، ولكنك تعلمت ليقال عالم وقرأت القرآن ليقال هو قارئ، فقد قيل ثم أمر به فسُحبَ على وجهه حتى ألقي في النار، ورجلٌ وسع الله عليه وأعطاه من أصناف المال فأتي به فعرفه نعمه فعرفها، قال فما عملت فيها؟ قال: ما تركت من سبيل تحب أن ينفق فيها إلا أنفقت فيها لك، قال كذبت، ولكنك فعلت ليقال هو جواد، فقد قيل ثم أمر به فسُحبَ على وجهه ثم ألقي في النار ) رواه مسلم.لاحظ كيف يتكلم هذا الشيخ بتشدق وتكلف ولاتسمع إلا أنا وأنا ثم أنا وقارنه مع الشيخ ولد الددومثلا وكيف يتكلم بتواضع وخشية وتجرد،وقارن كلام المعتذر بلااعتذار كامل في حق من آذاهم حين يوجهه لأصحاب المناصب والكراسي ومافيه من شنشنة ومداهنة ولحن في القول وهجومه بلا رحمة وشفقة وبلاتلطف ودون إعمال جهده ومنهجه في التحقق مع كل من يدعوا إلى الله فقط لأنه استعمل ترتيبا في الدعوة والتربية والتزكية والجهد غير ترتيبه،فلم يستطع هذا العالم المتبحرأن يرى ولو حسنة واحدة فيهم، والواجب أن يكمل الدعاة المسلمون بعضهم بعضا بالتناصح والتساند لا السخرية والتحطيم لأن الدعوة لن يستطيع أن يدمرها ويوقفها أعداؤها ولكن يستطيع أن يوقفها تنازع أبنائها،نسأل الله لنا وله وللجميع التوبة وأن لانكون أحد الثلاثة الهالكين الذين هم أول من تسعربهم الناربعدم إخلاص نيتهم.(مع الإحترام للشيخ الحسيني ورأيه).

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
27°
أحد
29°
الإثنين
33°
الثلاثاء
27°
الأربعاء

حديث الصورة

كاريكاتير