فيسبوك يتسبب في توقيف إمام مسجد وعضو بالتوحيد والإصلاح بضواحي طنجة

12 أكتوبر 2018 00:15
وزارة الأوقاف تخصص أزيد من 100 مليار درهم لمكافأة الأئمة والمؤذنين خلال سنة 2019

هوية بريس – متابعة

قامت مصالح المندوبية الجهوية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، بتوقيف أحد الأئمة بمنطقة حد الغربية بين أصيلة وطنجة. وحسب المعطيات المتوفرة، فإن هذا الإمام يدعى (م. ر.ح) وهو خطيب بمسجد أولاد عنتر بقيادة أحد الغربية، وهو من المتعاطفين مع حزب العدالة والتنمية وعضو بحركة التوحيد والإصلاح بأصيلة، حيث تفاجأ الأخير، يوم الجمعة الماضي، مباشرة بعد إلقائه خطبة الجمعة بالمسجد السالف الذكر، كعادته، بالتوصل بقرار توقيفه من طرف المندوبية الجهوية بدعوى أن لديه حسابا فيسبوكيا ويقوم بالمشاركة في الوقفات الاحتجاجية، فضلا عن المشاركة في الاحتجاجات التي تعرفها مدينة أصيلة على وجه الخصوص، لكونه يتحدر منها.

وأضافت المصادر نفسها، حسب يومية “الأخبار”، أن المعني بالأمر سبق أن تم رصده داخل التجمعات الاحتجاجية، وهو يلقي كلمة أمام المحتجين، مع مشاركته لصور على حسابه الفيسبوكي لهذا الغرض، في وقت يشارك من حين لآخر في كل الوقفات التي تنظم كل يوم جمعة احتجاجا على نفايات المطرح البلدي والرائحة التي تنبعث منه، والتي أضحت موضوع الساعة بمدينة أصيلة.

آخر اﻷخبار
1 comments

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. من هنا مر الفرنسيون أصحاب "السترات الصفراء"!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. مناظرة بين الكتاب والهاتف