فيلا “رباح” الفاخرة بالرباط.. وزير الطاقة والبيئة والمعادن يوضح

04 أغسطس 2020 19:41
رباح: لو أن الحكومة لم تتجاوب مع حملة المقاطعة لكان عليها أن تقدم استقالتها

هوية بريس – متابعات

تعليقا على خبر نشره أحد المواقع الإلكترونية، بكون عزيز رباح، يملك “فيلا فاخرة في الرباط”، نفى وزير الطاقة والبيئة والمعادن ورئيس جماعة القنيطرة، ملكيته لأية “شقة في الرباط”، وانتقاله للعيش في حي السويسي بنفس المدينة، مردفا أن “الموقع المذكور يسترزق فقط من نشر الكذب والحقد”.

وأوضح الوزير “أؤكد للرأي العام من باب المسؤولية والتزاما بالتواصل المستمر معه أنني لا أملك أي شقة بالرباط وأتحدى هذا الموقع ومن مده بالخبر أن يأتي بما يثبت ذلك وأنا مستعد أن أهديهم إياها”.

ومن جهة أخرى، أكد رباح، أن حديث الموقع المذكور عن انتشار “الناموس” بمدينة القنيطرة، يدخل ضمن امتهان الموقع للكذب، مبينا أن هذه الظاهرة مرتبطة بعوامل مختلفة، لها علاقة بوجود المدينة على ضفاف واد سبو، وهو من أهم وديان المملكة الذي ظل لعقود طويلة يتأثر بالمياه العادمة التي تتدفق فيه.

وأوضح أن محيط المدينة يضم مجموعة من البحيرات و”المرجات” والغابات، وهذه الفضاءات تمنح للمدينة والإقليم جمالية وجاذبية وغنى طبيعي، لكنها في نفس الوقت تحمل معها بعض السلبيات أهمها ظاهرة الناموس خصوصا في فترة الصيف.

وذكر الرباح في تدوينة على صفحته بالفيسبوك أن الجماعة و العمالة وباقي الشركاء يقومون منذ أسابيع بعمل مكثف باستعمال كل الوسائل ومنها الطائرات للقضاء على الناموس.

وفي المقابل أكد أنه بفضل المشروع الكبير لمحطة المعالجة والشبكة الذي بانتهاء أشغاله قريبا، ستنتهي أيضا هذه المعضلة، مضيفا أن معالجتها تحتاج إلى تكاثف مجهودات مجموعة من الأطراف.

وختم رباح تدوينته، بتأكيده على أن “الناموس سينتهي بالجهد الجماعي، لكن حتما كذب الموقع لن ينتهي وبضاعته الخاسرة ستبقى بائرة”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
26°
27°
الأربعاء
30°
الخميس
24°
الجمعة
23°
السبت

كاريكاتير

منظمات إندونيسية: اتفاق التطبيع الإماراتي ـ الإسرائيلي "جريمة"

حديث الصورة

صورة.. فيضانات السودان