قسم المستعجلات بمولاي عبد الله بسلا يعذب المرضى ويتركهم لساعات دون تقديم إسعافات أولية



عدد القراءات 691

فيديو.. هذا حال مستعجلات مستشفى مولاي عبد الله بسلا (اكتظاظ وسوء تدبير)

عابد عبد المنعم – هوية بريس

حالة من الفوضى والعبث تعم في مستشفى مولاي عبد الله بسلا، فلطالما عانت ساكنة سلا مع هذا المستشفى والمعاملات الخاطة بالكرامة والمهينة للإنسان التي يتعرض لها كل مواطن اضطر لزيارة هذا المشفى، وهو في حاجة ماسة لمد يد المساعدة وتقديم الإسعافات الطبية.

ففي صباح اليوم الجمعة ألزم عدد من المواطنين إلى الانتظار بقسم المستعجلات من السابعة صباحا إلى ما بعد العاشرة، دون تقديم أي اسعافات طبية، حيث ظل المرضى، سواء منهم من أتى على قدميه أو محمولا فوق السرير المتحرك، وأو من أتى من داخل المدينة أو خارجها، ينتظرون حضور أحد الأطباء إلى قسم يسمى (قسم المستعجلات)، من المفترض فيه ألا يخلو من الأطر الطبية، لكن انتظارهم طال والطبيب لم يحضر، ما دفعهم إلى رفع الاحتجاج ورفع الصوت.

وإذا لم يحضر أطباء قسم المستعجلات إلى مقر عملهم في الأوقات المحددة، فإن أفرادا من قسم الشرطة قد حضروا في الوقت المناسب، وتدخلوا لتهدئة أكثر من 50 غاضبا ومحتجا.

لا يمكن تعميم التقصير على كل العاملين بهذا المشفى العمومي، فدائما هناك طيبون وأشرار، ومخلصون وغشاشون، لكن كل من زار مولاي عبد الله يتألم من الفساد الذي يعشش بهذا المشفى، ويقف على معاناة المواطنين مع قطاع الصحة والتطبيب.

أما آن لهذا الهوان أن يرفع ولهذه المعاناة أن تنتهي؟

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق