قصة دولة شيعية خائنة قتلت مليون سني



عدد القراءات 2122

موريتانيا تستدعي السفير الإيراني وتحذره من دعم التشيع

هوية بريس – قصة الإسلام

الشيعة الروافض على مر تاريخهم يحلمون بقيام دولة تحمل مشروعهم الرافضي الخبيث فمنذ أن سقطت الدولة العبيدية الفاطمية الخبيثة -وذلك كما وصفها المؤرخون- بمصر، لم يصبح للشيعة دولة تمثلهم.
وظل الأمر على ما هو عليه حتى استطاع إسماعيل بن حيدر الصفوي أن يكوِّن دولة جديدة للشيعة كانت من أخبث الدول التي حملت مشروعا شيعيا رافضيا وتمددت وعملت في التشيع بقوة وذلك في إيران سنة (907 هـ = 1502م).
حيث يمثل تاريخ الدولة الصفوية في إيران منعطفا مهما في تاريخها، فبقيامها اتخذت إيران المذهب الشيعي الاثني عشري مذهبا رسميا، وكان لهذا التحول آثاره البعيدة في تاريخ إيران خاصة وتاريخ العالم الإسلامي عامة.
وكان إسماعيل شاه الصفوي شيعيا متعصبا متطرفا، سفك دم قُرابة المليون مسلم سني؛ وأحرق علماء أهل السنة وهم أحياء؛ من أجل فرض التشيع الاثني عشري على سكان البلاد، واستعان على ذلك بالعصبيَّة القبلية لقبائل القزلباش التركية، حتى استطاع أن يجبر سكان البلاد على التشيع بعد أن كانوا على السُّنَّة، وكان إسماعيل الصفوي شديد السطوة والبطش، حتى إن جنوده كانوا يسجدون له من شدة تعظيمهم له.
كما اتبع إسماعيل الصفوي سياسة التمدد الشيعي المذهبي، فعمد إلى نشر التشيع في البلاد المجاورة لدولته، وهذه السياسة جعلته يصطدم بقوة عظمى قائمة وقتها هي الدولة العثمانية السنية التي كانت تعتبر زعيمة العالم الإسلامي السني وقتها بعد أن ضعفت دولة المماليك السنية، وهذا الصدام جعل إسماعيل الصفوي يتجه إلى محالفة البرتغاليين الصليبيين الذين كانوا يناصبون المسلمين العداء الشديد، بل لهم طموحات صليبية في العالم الإسلامي؛ إذ كانوا يخططون لاحتلال المدينة، ونبش قبر النبي صلى الله عليه وسلم لمقايضته بالقدس..
ومع علم إسماعيل الصفوي بمخطط البرتغاليين إلا إنه دخل في حلف معهم ضد العثمانيين والتاريخ سجل هذا التحالف كوصمة عارٍ في تاريخ الصفويين عمومًا والشاه إسماعيل خصوصًا، وإن كان غير مستغرب من الروافض، فتاريخهم طافح بأمثال هذه الخيانات والمؤامرات.
كل هذه الأمور أدت إلى قيام الحروب العثمانية الصفوية وكانت جالديران في 2 رجب 920هـ/ 22 غشت 1514م من أشهر معاركها والتي انتصر فيها العثمانيون السنّة على الصفويين الشيعة، ودخلوا عاصمتهم تبريز، وأوقفوا تمددهم.

10 تعليقات

    • لا وجود لهم بل من تم قتلهم كان لردع خيانتهم فقد خانوا حتى صدام حسين رغم انهم في حزب البعث و خانوا السعودية في القصيم بولائهم للمجوس و خانوا البحرين و اليمن ز لبنان و سوريا…
      الشيعة جرثومة

  1. هوية بريس غضبت منك عدة مرااات لكن بفضحك للمجرمين الشيعة اقف لك احتراما و كل الخلافات بيننا كسنة نتجاوزها لكن الشيعة مجرمين قتلة غدارين
    هوية بريس وفقك الله.

  2. رغم التقدم العلمي والتقني الموجود في عالم اليوم والذي استطاع ان يُحدث ثورة فكرية وعلمية وابداعية في الكثير من دول العالم ، مازال العرب يتصرفون وكانهم يعيشون في القرون الوسطى ، ولم تغير تلك التكنولجيا الحديثة والتي تنتشر في المجتمعات العربية اي شيىء ، بل تزداد الامور سوءا يوما بعد يوم.
    قد يكون ذلك عائد الى تحجيم دور العقل العربي و وضعه داخل ايقونة مغلقة يتحرك في مساحة محدودة فقط ، وقد احيط بالمنع الديني والاجتماعي و الثقافي ، وبذلك اصبح هناك نتائج ملموسة لهذا الواقع، ونتج عنه ظهور تنظيمات راديكالية ، مثل داعش والنصره و اخواتها ، واستمرار هذا الواقع سينتج الكثير من المشكلات والحروب في المجتمعات العربية في المستقبل القريب.

  3. الغرب يتنافس في الإختراعات والصناعات المتقدمة والعرب الكلاب أجلاف الصحراء مازالوا يتعاركون سنة وشيعة وصوفية وأحمدية وهابية وقادرية وتجانية وعلوية وغير دالك من الخرافات

    يلعن أصلكم ودينكم ايها الخبثاء الأنجاس

  4. mamoucha وكل جاهل مثله قد تجاهلو أن الحضارة الغربية لم تكن لتصل إلى ما وصلت إليه لولا الدماء الأشلاء وهذا حال الأمم عبر التاريخ أم أنكم تريدون صناعة تاريخ من وحي خيالاتكم هذا واقع لا يكذبه إلا جهول وهذه سنة التدافع أم أنكم تريدون من أهل التوحيد أهل السنة والجماعة أن يقفوا متفرجين على قاتليهم ومحاصريهم لا والله ولتعلم دول الكفر جمعاء وعلى رأسهم دولة المجوس إيران أن النصر قااااادم لا محالة وحينئذ يفرح المِؤمنون بنصر الله فلا تفرحوا فدين الله باق رغم أنوف المشركين

  5. الشيعه الاثنا عشريه مسلمون ولا يعبدون عليا او اي امام آخر انما يعبدون الله الواحد الاحد ولكن الافتراآت والدجل والمبالغات التي تصل الى بعض الاعتقاد انه شرك في كتبهم غير القرآن الكريم انما وضع بواسطة اليهود واليهود اللذين مثلوا انهم مسلمون لتخريب دين الله والقذرون من وعاظ السلاطين تماما كما حدث في صحاحنا البخاري ومسلم والترمذي والنسائي ووووو وعند الشيعة الكليني والمليني ووسائل الشيعه و90 بالمئه مما ينسب لآل البيت عليهم سلام الله ورضوانه كذب ونوع من الشرك على الاقل في الظاهر و70 بالمئه من صحاحنا البخاري ومسلم وجر– وضعوا وحرفوا واهانوا رسول الله والصحابه وام المؤمنين عائشه اكثر من الشيعه باضعاف مما جعل من السهل على اي عالم دنيوي او خادم لملك ام لحاكم خائن ومتآمر على الدين ان يجد باسم الصحاح ما يبرر له فعلاته واجرامه وحيث نراهم اليوم بام اعيننا بالملايين واحلى لفات وجبات ومناصب

  6. انا لست شيعي ولا وهابي ولكن اراكم متخلفين كثيرا عن روح الاسلام وحتى عن الاتباع للنبي.لان طعنكم في الشيعة الروافض ( الخبثاء كما تقولون) يبين انكم اخبث منهم في عقولكم.كيف نتعامل مع الملاحدة والكافرين ونبيع ونشتري معهم ونترك الشيعة بحجة معاوية او غيره.انا لاافهم من اين تمتليون بكراهية لاتفيدكم شيئا في ايمانكم واصلاح قلوبكم

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق