قمة التطبيع: السعودية درست شراء الغاز من الاحتلال الإسرائيلي وتصدير النفط عبرها

01 أغسطس 2019 16:48

هوية بريس-متابعة

كشف موقع “بلومبرغ” الأمريكي نقلا عن حليف وعضو سابق في حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أن السعودية نظرت  في شراء الغاز الطبيعي من حكومة الاحتلال، في أحدث علامة على تطور العلاقات بين “دولتين معاديتين رسميا”، كما كتب الموقع.

وبحسب أيوب قرا، الوزير الدرزي السابق، فقد ناقش البلدان بناء خط أنابيب من شأنه أن يربط المملكة العربية السعودية بإيلات، وذلك نقلا عن محادثات مع “كبار المسؤولين” في المنطقة، في لقاء في القدس، وأنه تم اختيار مدينة إيلات، مدينة الاحتلال التي تقع على خليج العقبة وتبعد حوالي 40 كم (24.9 ميلاً) عن الحدود ، لقربها من المملكة العربية السعودية.

وأشار الموقع إلى أن مشروع الطاقة بهذا الحجم يحتاج لعلاقات دبلوماسية رسمية بين حكومة الاحتلال والمملكة العربية السعودية، ومن المرجح أن يؤدي إلى رد فعل سياسي. وذكر أن حكومة الاحتلال والمملكة العربية السعودية متحدتان خلف أبواب مغلقة ضد إيران، لكن إضفاء الطابع الرسمي على التحالف قد لا يزال من الصعب تحقيقه.

وأكد الموقع أن جزءاً من المناقشات بين المسؤولين، يتركز على ممر جديد للطاقة من شأنه أن يربط المملكة العربية السعودية بخط أنابيب “إيلات عسقلان” في الاراضي المحتلة. وقال قرا إن هذا سيسمح للمملكة بتصدير نفطها إلى أوروبا والأسواق إلى الغرب في الوقت الذي تتجنب فيه طريقًا بحريًا حيث تتهم الولايات المتحدة إيران بتنفيذ عدة هجمات ضد السفن التجارية. وكالات

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
23°
الثلاثاء
23°
الأربعاء
23°
الخميس
24°
الجمعة

حديث الصورة

كاريكاتير