قناة «العربية» تشكك في إسلام محمد علي كلاي.. وموجة غضب ضدها

04 يونيو 2016 15:47
قناة «العربية» تشكك في إسلام محمد علي كلاي.. وموجة غضب ضدها

هوية بريس – متابعة

السبت 04 يونيو 2016

أقدمت قناة العربية الفضائية على التشكيك في إسلام بطل الملاكمة العالمي محمد علي كلاي الذي وافته المنية صباح اليوم عن عمر ناهز 74 عاما بعد معاناة طويلة مع المرض.

وأدخل كلاي يوم الخميس بشكل مفاجئ لمستشفى فينيكس في ولاية أريزونا بعد معاناة في الجهاز التنفسي، ورجح الأطباء أن مرض الشلل الرعاشي (داء باركنسون) -الذي أصيب به عام 1984- هو السبب، وأنهم بذلوا مجهودا كبيرا لكنهم فشلوا وأسلم الروح لبارئها صباح اليوم.

وقالت متحدثون من عائلة كلاي إنهم يفكرون في دفنه بمدينة لويفيل، كبرى مدن ولاية كنتاكي في الغرب الأوسط للولايات المتحدة الأميركية، لكنهم لم يحددوا متى سيوارونه الثرى.

يأتي هذا في ظل توقعات بأن يكون تشييع محمد علي كلاي في جنازة مهيبة، كما أن الجالية الإسلامية بالولايات المتحدة تعتبر نفسها من أكبر الخاسرين بوفاته لأنه قدم الإسلام بوجه مشرق ومشرف.

وفي وسط موجة الحزن على وفاته، كتب الحساب الرسمي لقناة العربية عبر تويتر تغريدة تشكك في إسلام الرجل، جاء فيها: “محمد علي كلاي أوصى بدفنه قرب أبويه وأن يحفروا على قبره عبارات قالها قسيسي أمريكي”.

وقوبلت هذه التغريدة بموجة انتقادات واسعة، حيث قال الكاتب المصري جمال سلطان عبر حسابه على تويتر: “كرهت قناة #العربية أن يكون #محمد_علي_كلاي مهتديا بدين الإسلام ، فاختارت للعنوان اهتداءه بقسيس وليس الثائر مارتن لوثر!”.

وعلق الأكاديمي السعودي د محمدعبدالله العزام على فعل العربية بقوله: “حذفت #العربية اسم مارتين لوثر كنغ زعيم السود وبطل الحريات المدنية وقالت (قسيس أمريكي) رداءة مهنية مؤدلجة”.

وأضاف الدكتور أحمد بن راشد بن سعيد يقول: “حتى موت بطل مسلم تريد #العربية أن تستغله في حربها على الإسلام؛ أن تحرم “الأمّة” من الافتخار ببطل عشق الانتماء إليها!”.

كما عقب صاحب حساب “سلطان العمري” بقوله: “العربية (العبرية) تطعن في اسلام محمد علي كلاي بالتشكيك في إسلامه #محمد_علي_كلاي #العربية_أن_تتصهين_أكثر”.

أما أحمد العريفي، فكتب يقول: “قد أفضى #محمد_علي_كلاي إلى من يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور . وما تضره شنشنات قناة العربية عند ربه طرفة عين”.

وكتب أحد النشطاء معقبا على تغريدة العربية: “في العنوان “قسيس أمريكي”، وفي الخبر “مارتن كينج” لتعرف حجم الوضاعة: ما الذي جعل طوني يعرف بـ”مارتن” كقس وليس كمناضل؟”.

وأردف آخر: “عبارة مارتن لوثر كنغ لو صح الأمر فلا غبار فيها.. لكن الخبث في العنوان فمارتن لوثر اشتهر بكونه مناهض للعنصرية أكثر من قسيس”، وفقا للمفكرة.

آخر اﻷخبار
3 تعليقات
  1. وما تضنون ان يقول اعلام الشياطين الا السوء على المسلمين منذ القدم العربية تحارب الإسلام بمدعيها المخنتين ومديعاتها العجوزات

  2. اذن على المسلمين ان يحذفوا هذه القناة من قوائمهم التلفزية علينا ان نتعلم فنون حرب المقاطعة

  3. صدق الشيخ المحدث عبد العزيز الطريفي فك الله أسره، الذي تحتجزه السعودية، حين قال: من نظر لعمل قناة العربية وصفات المنافقين التي نزلت في الآيات سيجد هنالك تطابق تام.
    و قال لو كانت العربية موجودة على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم لما أنفقت أموال بني قريضة إلا عليها، أو نحوا من هذا الكلام.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. من هنا مر الفرنسيون أصحاب "السترات الصفراء"!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. مناظرة بين الكتاب والهاتف