كارثة.. شبكة تستغل أطفال مغاربة في أفلام إباحية مقابل هذا الثمن

16 أغسطس 2016 12:32

هوية بريس – متابعة

كشفت مصادر موثوقة عن تفاصيل مثيرة حول تفكيك الشبكة التي كانت تنوي استغلال أطفال مغاربة ضمن أفلام بورنوغرافية، إذ أظهرت التحقيقات أن الشبكة كانت تريد دفع مبلغ ألف درهم للأطفال الذين تكلف عناصر مغاربة بانتقائهم حسب مواصفات معينة.
وأوضحت المصادر نفسها، بحسب ما أوردته يومية “المساء” في عددها اليوم، أن أماكن التصوير حددت بكل من طنجة ومراكش، إذ استفاد «الوسطاء» من عمولات بالملايين مقابل تقديم خدمات للشبكة الإسبانية.
وبين هذه القضية، التي أصبحت معروفة باستغلال الأطفال المغاربة في مشاهد تشبه “الاستعباد الجنسي”، أن الشبكة الخطيرة حددت بدقة أماكن التصوير، كما نسقت مع مغاربة للبحث عن أطفال بمواصفات معينة لتصوير أفلام إباحية قصد تصوير أفلام جنس جماعي.
وكانت الشبكة الخطيرة تريد أيضا قبل أن تضع السلطات الإسبانية يدها عليها أن تستغل الأطفال من أجل ممارسة الجنس الجماعي، ثم يتم تصويرهم بتقنيات متطورة، مؤكدة في هذا السياق أن هاته الأفلام كانت معدة للتسويق في العديد من البلدان الأوربية منها فرنسا وإسبانيا على وجه الخصوص.
وبينما ما تزال السلطات الإسبانية تبحث عن خيوط جديدة لملف ما أصبح يعرف باستغلال أطفال في أفلام إباحية، أكدت مصادر أن التحقيقات أفضت إلى اكتشاف “النقط السوداء” التي كانت منطلقا للشبكة لترويج منتوجها.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
16°
21°
السبت
20°
أحد
19°
الإثنين
18°
الثلاثاء

حديث الصورة

صورة.. وفاة رجل بعد أدائه صلاة المغرب في مسجد الوردة 2 بطنجة

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها