“كاستينغ” القبول في بعض المدارس الخاصة..حيلة خبيثة للتسويق لنفسها

13 أكتوبر 2019 11:30

هوية بريس-متابعة

اختارت بعض مدارس التعليم الخاصة أن تسلك طرقا ملتوية وحيلا خبيثة للتسويق لنفسها من خلال إجراء “كاستينغ” لقبول التلاميذ المتفوقين ورفع “الفيتو” أمام تلاميذ آخرين حصلوا على معدلات متوسطة.

وأشارت أسبوعية “الوطن الآن” أن نماذج من المدارس المذكورة وصلت إلى المحاكم التي عرت ظاهرة لم تكن تسترعي الانتباه تتنافى مع دفاتر التحملات التي فرضتها وزارة التربية والتعليم وألزمت بها أرباب المدارس الخاصة كي يكونوا “شركاء” في الرفع من جودة التعليم بقطاعيه العمومي والخاص.

في هذا الصدد، أورد محمد الورداني، رجل تعليم وفاعل نقابي، أن الدولة باعت التلاميذ لمؤسسات التعليم العمومي. وقال حسن أبطوي، رئيس جمعية آباء وأولياء تلاميذ الثانوية التأهيلية مولاي اسماعيل بمكناس، إن إقصاء التلاميذ من التسجيل في بعض المؤسسات الخاصة دليل على ممارسة الشطط والتمييز العنصري.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
22°
الخميس
21°
الجمعة
20°
السبت
21°
أحد

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. فيضانات السودان