كثرة السيول وقوتها توقف حركة السير وتنذر بمأساة جديدة في إقليم تنغير

10 سبتمبر 2019 10:13
السلطات بكلميم تدعو الساكنة إلى اتخاذ الاحتياطات لتفادي مخاطر الفيضانات والسيول

هوية بريس-متابعة

بالإضافى إلى عدد الضحايا الكبير خلفت السيول الجارفة التي عرفها إقليم تنغير الايام القليلة الماضية خسائر كبيرة بعدة مقاطع  أدى إلى عزل عدد من الجماعات المحلية وشل حركة المرور لعدة ساعات.

وتسببت التساقطات المطرية الغزيرة التي شهدتها بعض الجماعات في انهيارات صخرية بعدة محاور أدى إلى إيقاف حركة السير بها من طرف السلطات المسؤولة لتفادي تكرار سيناريو فاجعة الرشيدية، خصوصا أن السيول جرفت أتربة إلى وسط الطريق.

وتواصل السلطلت المحلية التدخلات والمجهودات لإعادة فتح الطرق في وجه حركة السير والجولان،وتوسيع الطريق وإزالة الأتربة والأحجار بشكل نهائي من هذه المحاور.

وقد انتقد المغاربة ما وصفوه بتقصير السلطات وتجاوبها الشبه منعدم مع النشرات الانذارية وطالبوا بضرورة التدخل إذا ما استشعروا الخطر وقطع الطريق أمام حركة السير لعدم تكرار المأساة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°

حديث الصورة

صورة.. من فيضانات إسبانيا التي خلفت خسائر مادية ضخمة جدا

كاريكاتير

كاريكاتير.. ونمضي ليلحق بنا من بعدنا