كلمة الشيخ محمد زحل حول استشهاد نائبه الشيخ نادر العمراني رحمه الله

30 نوفمبر 2016 00:11
نصيحة من الشيخ زحل رحمه الله للعلمانيين من أمثال الذهبي مدير ميدي1

هوية بريس – عبد الله المصمودي

فضيلة الشيخ العلامة محمد بن أحمد زحل حفظه الله رئيس رابطة علماء المغرب الإسلامي يعزي في استشهاد نائبه الشيخ نادر العمراني تقبله الله ورحمه.

آخر اﻷخبار
3 تعليقات
  1. مسكين زحل هذا!
    يقول المسكين: “ليس هنا في الدنيا الآن إلا حزب الولاة وحزب الدعاة”، ثم يفسر حزب الولاة بأنهم الذين يدعون إلى الولاء للولاة(الطغاة، المستبدون، الظلمة) وحزب الدعاة هم الذين يدعون الأمة إلى الدين وإلى الثقافة الإسلامية.
    وما العيب يا زحل إذا دعونا الناس إلى طاعة ولاة أمورهم في المعروف ولو كانوا طغاة ظلمة مستبدين؟! ألم يأمر نبينا محمد صلى الله عليه وسلم الأمة بذلك؟! ألم يسر السلف الصالح على ذلك؟! ألم يقرر أهل السنة في كتب العقائد هذا الأصل العظيم؟!

  2. ثم من هؤلاء الدعاة الذين تقصدهم؟! أليسوا دعاة الفتن والضلال؟! أليسوا الذين يفتون الناس بالخروج على ولاة أمورهم؟! أليسوا من هم على شاكلة الإخوان المسلمين الذين تربوا على كتب سيد قطب وأبي الأعلى المودودي، فخرجوا جيلا من التكفيريين الذين لا يرقبون في مسلم إلا ولا ذمة إلا من كان معهم وأجابهم إلى مقالتهم الفاسدة ومذهبهم الخبيث؟! ثم أي شيئ من أمور الدين علموه للأمة كما تزعم؟!
    وعجبا للقوم ولتصريحاتهم المتناقضة! هذا المسكين يتهم السلفيين بأنهم من قتل نادرا العمراني كذبا وزورا وبهتانا، ثم يصفهم بأنهم حزب الولاة(ولسنا ولله الحمد نتبرأ من ذلك، فنحن مع ولاة أمرنا وتحت ولايتهم، وندعوا إلى جمع كلمة المسلمين عليهم وفق المنهج الشرعي الذي أمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم)! وذاك الغرياني وهو على شاكلة زحل هذا، يتهم السلفيين بأنهم من قتله، إلا أنهم يصفهم بأنهم دواعش!(أضحكتنا من جهلك يا غرياني).

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
12°
17°
السبت
17°
أحد
17°
الإثنين
17°
الثلاثاء

حديث الصورة

صورة.. هل صارت الغابة مرتعا للسكارى والزناة؟!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها