كهذا علق الرافضون بعد إلغاء السلطات المغربية ندوة عيوش المثيرة للجدل

20 يونيو 2018 23:27
كهذا علق الرافضون بعد إلغاء السلطات المغربية ندوة عيوش المثيرة للجدل

هوية بريس – إبراهيم الوزاني

مباشرة بعد إعلان عيوش في تصريح إعلامي له، أن السلطات أخبرته عشية اليوم الأربعاء منع ندوته المثيرة للجدل، حول “الحريات الفردية”، والتي كانت ستناقش مواضيع “حرية الردة والحق في الزنا والشذوذ والإجهاض بإطلاق، والمساواة في الإرث، والتطبيع مع أقليات دينية وطائفية غريبة على المجتمع المغربي؛ خرج عدد من الرافضين لتنظيم تلك الندوة ومن منتقديها لشكر السلطات على هذا القرار وللتعليق على هذا المنع، ونسوق لكم بعضها كما نشروها في حساباتهم على فيسبوك:

– د. حميد العقرة: “شكرا للسلطات المحلية بمدينة الدار البيضاء على عدم الترخيص لندوة عيوش (الخبر نزل كالصاعقة على عيوش هذا المساء).

الحمد لله تم نقض اس بنيان ندوة عيوش حول الحريات الفردية والتي هي مساس في الصميم بعقيدتنا واخلاقنا ومشاعرنا ، المغرب بلد مسلم يا عيوش، إن اردت نفث سمومك فاختر لك بلدا غربيا يؤمن بما تؤمن به، ولا تستفز مشاعر المغاربة بهذه الاطروحات الشاذة .

ومن هذا المنبر الحر اوجه رسالة إلى جلالة الملك محمد السادس وفقه الله لما فيه خير البلاد والعباد. بأن يقيل هذا الشخص نور الدين عيوش من المجلس الاعلى للتعليم، لا يشرف المجلس و المغاربة أمثال هؤلاء الذين يسعون في الارض فسادا بتوجهاتهم المناقضة تماما لديننا الحنيف.

اللهم احفظ بلدنا من كيد الكائدين”.

– ذ. أحمد الشقيري الديني: “أبلغت السلطات مساء اليوم عيوش بالمنع الرسمي لندوته حول الشذوذ الجنسي وإباحة الزنا وتغيير المعتقد والاعتراف بالبهائية والأحمدية والشيعة..!

وعلق رجل الإشهار على المنع بأن المغرب “لا يريد أن يتقدم..”!

وكأن التقدم مرتبط بمخالفة قطعيات الدين، والغريب في ندوة عيوش أنه لم يستدع لها ولو عالما واحدا بأمور الدين، مع أن مواضيعها تخصهم بالدرجة الأولى، وإنما دعا لها رأيا واحدا يتفق عليه المشاركون فيها، والهدف أن تخرج الندوة بتوصيات يقدمها صاحبنا لدوائر القرار العليا من أجل إحراجهم أمام المنظمات الحقوقية الدولية وتقارير الخارجية الأمريكية حول الأقليات..!

والهدف على المدى البعيد خلق أقليات طائفية لنشر الفتن التي غرق فيها الشرق الأوسط..!”.

– أحمد.أ: ” الله أكبر ولله الحمد
رسميا تم منع ندوة عيوش نهائيا وتم إبلاغه قبل قليل من السلطات.
#لا_لندوة_عيوش
#لا_لزعزعة_عقيدة_المغاربة“.

– إبراهيم.ب: ” تم منع ندوة الفرانكفوني المثيل للجدل نور الدين عيوش، حول “الحريات الفردية”.. (حق الردة والزنا والشذوذ، ومناقشة المساواة في الإرث).. مع التطبيع مع التنصير ومع أقليات طائفية (الشيعة) وديانات جديدة (البهائية والأحمدية).. من طرف السلطات..

الحمد لله لم تضع مجهودات الغيورين سدى”.

آخر اﻷخبار
1 comments

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. جماهير الرجاء تنتقد إدخال الدارجة إلى المقررات الدراسية بطريقتها الخاصة

كاريكاتير