كيف أخطأت جميع استطلاعات الرأي وفاز ترامب..؟!

09 نوفمبر 2016 14:50

هوية بريس – متابعات

حاول المحلل السياسي الأمريكي “ديفيد أكسلرود”، تقديم تفسير لفوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب برئاسة أمريكا رغم أن جميع استطلاعات الرأي كانت تدفع في اتجاه مغاير تمامًا لصالح منافسته يمقراطية هيلاري كلينتون.

وقال أكسلرود، وهو مستشار سابق بإدارة الرئيس باراك أوباما: “علينا النظر إلى نتائج استطلاعات الرأي بعد التصويت، وبصرف النظر عن صحة الأرقام التي ظهرت فيها، إلا أن الواضح أن هناك توقا للتغيير لدى الكثير من الأمريكيين”، بحسب “سي إن إن”.

وأضاف: “كان هناك تعاطف واسع مع أولئك الذين ينتابهم الغضب من أداء الحكومة الاتحادية وقد صب هذا الدعم بشكل كبير لصالح دونالد ترامب رغم أن ثلثيهم كانوا يرون بأنه غير مؤهل ولا يمتلك الصفات المطلوبة للرئاسة”.

وفاز المرشح الجمهوري دونالد ترامب بمنصب رئاسة الولايات المتحدة، الأربعاء، متفوقَا على منافسته الديمقراطية، هيلاري كلينتون.

وحسم ترامب الانتخابات الرئاسية بعد حصوله على 274 صوتًا من المجمع الانتخابي، بينما كان في حاجة إلى 270 صوتًا، ليصبح الرئس الخامس والأربعين خلفًا للديمقراطي باراك أوباما.

وتمكن ترامب الذي لا يملك أي خبرة سياسية من الفوز، في زلزال سياسي غير مسبوق يغرق الولايات المتحدة والعالم في مرحلة غموض قصوى.

وشكل إعلان الملياردير الأمريكي دونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية، صدمة في عالم أسواق المال والأعمال، على الرغم من أنه أحد أكبر نجوم هذا العالم، الذي يقيس مكتسباته بالمخاطر المستقبلية، تماما كما تتحرك الأسهم والعملات في التداولات لحظة بلحظة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. معنى المواجهة بالصدور العارية تجده في غزة

كاريكاتير

إدمان فيسبوك