كيف نحافظ على صحة أسنان أطفالنا؟

19 فبراير 2020 18:38
د. حسناء الشريف الكتاني تكتب عن «أهمية تقويم الأسنان»

هوية بريس – وكالات

تنظيف الأسنان منذ الطفولة يؤثر على صحة الفم المستقبلية للأطفال، ولهذا السبب من المهم للغاية العناية بها منذ سن مبكرة.

وقالت مجلة “فيفري بيوساني” في تقريرها إنه من الضروري تنظيف أسنان الطفل منذ ظهورها لمنع إصابتها بالتسوس، ومن المهم أيضا تشجيع الأطفال على العناية بنظافة أسنانهم للحفاظ على صحتها في المستقبل.

ووفقا لبحث أجراه قسم طب الأسنان للأم والطفل في المعهد الإيطالي لطب الأسنان، فإن 6% من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عامين وثلاثة أعوام في إيطاليا يعانون من تسوس الأسنان، في حين تبلغ هذه النسبة 15% لأولئك الذين تتراوح أعمارهم بين خمسة وستة أعوام.

وهذا يعني أن أفضل إستراتيجية لمكافحة مشاكل الأسنان هي تعليم الأطفال العادات الصحيحة للحفاظ على صحة الفم منذ نعومة أظفارهم.

طرق العناية بأسنان الأطفال
أشارت المجلة إلى أن العناية بأسنان الأطفال لا تعني فقط منع تحولها إلى اللون الأصفر الذي يجعلها تبدو بشعة، بل تشمل كذلك نظافة الفم بأكمله، بما في ذلك الأسنان واللثة واللسان.

وفي الواقع، يتميز الفم السليم بأسنان صحية لامعة البياض وخالية من الطعام وبقايا الجير واللثة ذات اللون الوردي التي لا تنزف أو تسبب آلاما أثناء التنظيف وأنفاس منعشة خالية من الروائح الكريهة.

وقدمت المجلة قائمة بالأدوات التي يحتاجها الطفل لتنظيف أسنانه في المنزل وفقا لنصائح أطباء الأسنان:

أولا: يحتاج الأطفال إلى فرشاة أسنان مناسبة لأعمارهم، وينبغي الحرص على أن يتعلموا تنظيف أسنانهم يدويا حتى لو كانوا يملكون فرشاة أسنان كهربائية.

ثانيا: ينبغي اختيار معجون الأسنان المناسب لعمر الطفل مع استشارة الطبيب بشأن العلامة التجارية الأفضل، وما إذا كان ينبغي أن يحتوي على الفلورايد أم لا، وأخيرا ينصح الخبراء بمساعدة الأطفال من عمر أربعة أعوام على استعمال خيط تنظيف الأسنان.

وأكد التقرير على ضرورة جعل تنظيف الأسنان عادة عند الأطفال قبل ظهور السن الأول، وذلك من خلال تنظيف لثة الرضيع بالشاش، وعندما تظهر الأسنان الأولى يكون دور الأم تنظيفها برفق.

وأفادت المجلة بأن الأمر المثالي بالنسبة للأطفال هو تنظيف الأسنان ثلاث مرات على الأقل يوميا، وذلك بعد الوجبات الثلاث، ويكون التنظيف السليم بوضع كمية صغيرة من معجون الأسنان على فرشاة الأسنان شرط ألا تتجاوز الكمية حجم حبة البازلاء أو حبة السمسم حسب توصية الطبيب، ثم تنظيف السطح الداخلي للأسنان أولا، السن تلو الآخر، وينبغي أن تستخدم فرشاة الأسنان في وضع الزاوية حتى تتمكن من تنظيف النقطة التي تربط بين السن واللثة.

وأضافت المجلة أنه ينبغي تنظيف السطح الخارجي للأسنان، السن تلو الآخر، مع الحفاظ على الزاوية الصحيحة فيما يتعلق بتنظيف اللثة، ومن المهم أيضا تنظيف الأضراس وعدم نسيان تنظيف اللسان، بعد ذلك يبصق الطفل المعجون.

خيط
وأوضحت المجلة أنه إذا تجاوز الطفل أربعة أعوام فإنه يمكن البدء في التنظيف باستخدام خيط الأسنان، مع الحرص الشديد على عدم إتلاف اللثة، وفي هذه الحالة ينبغي التحلي بالصبر، لأنه من المحتمل أن تكون مهمة صعبة، خاصة في المحاولات الأولى.

وأكدت المجلة أن الأطفال بإمكانهم تناول الحلويات لكن باعتدال، وإذا التصقت الحلوى بالأسنان ولم يغسلها الصغار فإنه يمكن للسكريات أن تلحق الضرر بالأسنان عن طريق التسبب في التسوس.

وأشارت المجلة إلى أن اتباع نظام غذائي صحي ليس مفيدا للصحة فحسب، ولكن أيضا لصحة الفم على وجه الخصوص، لذلك فإن من الضروري إدراج الحمية الغذائية الغنية بالكالسيوم والفوسفور والفلور في وجبات الأطفال، بحيث تكون لديهم أسنان صحية وقوية.

في المقابل، من الجيد أن يتعلم الأطفال تفضيل الماء على سوائل أخرى غنية بالسكر، لأن المشروبات السكرية يمكن أن تلحق الضرر بالأسنان.

وفي الختام، قالت المجلة إنه ينبغي أن يخضع الأطفال لفحص الأسنان مرة واحدة على الأقل في العام، فسلامة الفم عند الأطفال أمر ضروري ليس فقط لحاضرهم، ولكن لمستقبلهم أيضا.

المصدر: موقع الجزيرة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
20°
أحد
20°
الإثنين
22°
الثلاثاء
23°
الأربعاء

حديث الصورة

كاريكاتير