لأول مرة.. أستراليا تتهم يمينيا معاديا للإسلام بـ”الإرهاب”

08 أغسطس 2016 10:31
محكمة أسترالية تأمر الشرطة بالاعتذار رسميا عن الإساءة للعرب

هوية بريس – متابعة

وجهت الشرطة الأسترالية إلى يميني متطرف اتهامات، بشأن مؤامرة إرهابية مع امكانية توجيه المزيد من الاتهامات.
ويواجه “فيليب مايكل جاليا” تهمًا تتعلق بإعداد أو جمع وثائق لاستخدامها في تسهيل الأعمال الإرهابية، بعد غارة أمنية شنتها قوات وحدة مكافحة الارهاب السبت.
وأوضح وزير العدل الاسترالي مايكل كينان للصحفيين في بيرث، أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها استخدام قوانين مكافحة الإرهاب الاتحادية في البلاد، لتوجيه اتهام بحق شخص ينتمي لليمين المتطرف.
ولم يستبعد روس جينثر، مساعد مفوض شرطة فيكتوريا، أن يتم تقديم المزيد من التهم بحق جاليا أو مساعديه. ومن المقرر أن يمثل جاليا أمام المحكمة الثلاثاء.
وزعم جاليا البالغ من العمر 32 عاماً ويعيش في ملبورن، أن الاتهامات مؤامرة ضد “الحركة الوطنية”، لكن جينثر نفى مثل هذه المزاعم.
جدير بالذكر أن جاليا على صلة بجماعات معادية للإسلام، من بينها “جبهة الوطنيين المتحدة”، و”استردوا استراليا”، وكل منهما دعمت الجماعات المناهضة لهجرة المسلمين مثل “بيجيدا” في المانيا.
آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
23°
الجمعة
26°
السبت
24°
أحد
23°
الإثنين

حديث الصورة

كاريكاتير