لافتات المقاطعة في مسيرة الرباط والعدل والإحسان أكبر الغائبين



عدد القراءات 1486

لافتات المقاطعة في مسيرة الرباط والعدل والإحسان أكبر الغائبين

مصطفى الحسناوي – هوية بريس 

حضور كمي ضعيف ذاك الذي شهدته مسيرة الرباط صباح اليوم الأحد 13 ماي، دعما لمسيرات العودة.

المسيرة التي دعت لها، “مجموعة العمل المغربية من أجل فلسطين”، و”الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني”، رغم الكم العددي الباهت، إلا أنها عرفت تنوعا كيفيا، وحضورا لوجوه ممثلة لكل من: حزب العدالة والتنمية، وحزب الاستقلال وأحزاب اليسار الديمقراطي، التي تضم ثلاثة أحزاب، وحزب البديل الحضاري، وحركة التوحيد والإصلاح، ومنظمة التجديد الطلابي، والائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان، في حين غابت جماعة العدل والإحسان، وغاب السلفيون، خاصة اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين.

وقد عبر عدد من المناضلين عن تأسفهم لتخلف البعض، وسماه البعض نكوصا عن نصرة قضايا الأمة، في حين اعتبر البعض ذلك حسابات سياسوية ضيقة، خاصة أن القضية الفلسطينية قضية كل المغاربة وكل العرب وكل المسلمين وكل الإنسانية، فهي ليست خاصة بفصيل أو حزب، وقال مصطفى المعتصم: “لي جا فيه الخير كفى وناب على الآخرين”.

وعرفت المسيرة حضور لافتات وشعارات حملة المقاطعة، وأضاف للحملة المقاطعة هاته، مطالبات بمقاطعة التمور الإسرائيلية، خاصة من طرف حركة BDS، ممثلة بالمناضلة السعدية الوالوس.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق