لبنان: ارتفاع عدد الضحايا إلى 73 قتيلا و3700 جريحا.. ورئيس الحكومة يكشف سبب الانفجار

04 أغسطس 2020 23:28

هوية بريس – متابعات

ارتفعت حصيلة القتلى جراء الانفجار الضخم الذي هز بيروت اليوم الثلاثاء، إلى 73 قتيلا و3700 جريح، وفق ما أفاد مسؤول في وزارة الصحة.

وقال المدير العام لوزارة الصحة بالنيابة فادي سنان، في تصريح صحفي، إن الحصيلة المؤقتة تشير الى وقوع 73 قتيلا و3700 جريح.

وكانت الحكومة اللبنانية قد أعلنت في حصيلة سابقة سقوط 30 قتيلا وإصابة 3 آلاف آخرين، جراء الانفجار.

وأعلن رئيس الحكومة حسان دياب أن غدا الأربعاء هو يوم للحداد الوطني على “ضحايا الانفجار”.

وتعهد دياب، في كلمة متلفزة وجهها للبنانيين، بمحاسبة “المسؤولين عن كارثة” الانفجار الذي وقع في “مستودع خطير”، في مرفأ بيروت، وتسبب في سقوط العديد من القتلى والجرحى.

في حين كشف حسان دياب، رئيس الوزراء اللبناني في كلمة له بُثت عقب الانفجار إلى أن المُسبّب “مستودع خطر موجود (في المرفأ) منذ 2014″، وقد نقلت المؤسسة اللبنانية للإرسال عن مسؤول أمني لبناني أن 2750 طن من مادة نترات الأمونيوم التي كانت مصادرة ومخزنة في المرفأ «انفجرت أثناء عملية لحام لفتحة صغيرة لمنع السرقة”.

وأعلن المجلس الأعلى للدفاع عن حالة الطوارئ في بيروت لمدة اسبوعين، كما أعلن المدينة، منطقة “منكوبة”.

وقد أحدث الانفجار، الذي وقع عند السادسة مساء، حالة من الفوضى وسط بيروت، وهز العاصمة بالكامل وطالت أضراره كافة أحيائها حيث تساقط الزجاج في عدد كبير من المباني والمحلات التجارية والسيارات، الى جانب أضرارا كبيرة في الميناء.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. 2750 طن من مادة نترات الأمونيوم مخزنة في مرفأ دون وضع كافة شروط السلامة يعتبر قمة الإستهتار بسلامة المواطنين.
    الدول التي تحترم نفسها تتخد من الإحتياطات و إجراءات السلامة من أجل تفادي أي إنفجار أو سرقة المواد المتفجرة و تفادي مثل هاته الكارثة التي وقعت.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
26°
27°
الأربعاء
30°
الخميس
24°
الجمعة
23°
السبت

كاريكاتير

منظمات إندونيسية: اتفاق التطبيع الإماراتي ـ الإسرائيلي "جريمة"

حديث الصورة

صورة.. فيضانات السودان