لماذا تفادى الرئيس الموريتاني تهنئة زعيم البولسياريو الجديد؟

13 يوليو 2016 23:14
أخبار عن إخلاء سفارة نواكشوط بالرباط وولد عبد العزيز يستقبل مبعوثا عن "البوليساريو"

هوية بريس – وكالات

كشفت تقارير إعلامية موريتانية أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز تفادي عن عمد، زيادة ارتفاع حدة غضب المغرب وأحجم مخالفا جميع التوقعات المقرونة بسياساته الأخيرة عن توجيه رسالة تهنئة إلى رئيس جبهة “البوليساريو” إبراهيم غالي بعد تنصيبه أميناً عاماً للجبهة.

وذكرت وكالة “أنباء انفو” تأثر الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز كثيرا من الضجة الإعلامية الكبيرة التي جاءت بعد رسالة تعزية وجهها إلي جبهة البوليساريو وصف فيها زعيم الحركة الراحل بأنه رئيس جمهورية، وهو وصف نظر إليه بعض المحللين في المنطقة علي أنه تجاوز لخط الحياد في “ملف الصحراء” الذي التزمت به الحكومات الموريتانية المتعاقبة علي السلطة منذ العام 1978.

وقال مصدر خاص لـ”أنباء انفو” إن الرئيس الموريتاني أدرك أن رسالة تهنئة إلي زعيم جبهة البوليساريو الجديد ستكون بمثابة إعلان طلاق بائن من الجارة المغرب وهو أمر لا تعرف عواقبه الخطيرة خصوصا وأن بلاده مقبلة خلال أسابيع قليلة علي استضافة قمة عربية هي الأولي التي تحتضنها موريتانيا وأي تصعيد قوي للأزمة مع المغرب المرتبط بعلاقات متينة مع دول خليجية قد يجعل مسألة فشل القمة التي تراهن علي نجاحها بلاده أمرا واردا إذا لم نقل مؤكدا.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
25°
الثلاثاء
25°
الأربعاء
30°
الخميس
29°
الجمعة

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M