لماذا يطعن أحمد عصيد والمهرجون في الإعجاز العلمي في القرآن



عدد القراءات 3496

عصيد: الإعجاز في القرآن خرافة مفبركة وجل تراث المسلمين ميت ولم يعد صالحا!!

هوية بريس – طارق الحمودي

الجواب: لأنه كشف للناس أنهم ليسوا سوى مهرجين، لأنهم لا يريدون للناس أن يقفوا على أدلة وشواهد نبوة محمد عليه الصلاة والسلام…

يعرف الدكتور فهد الرومي الدراسات المتعلقة بالإعجاز العلمي في القرآن -مثل تلك التي نبهت على الإشارات العلمية القرآنية للحقائق الكونية مثل نقص الهواء في الطبقات العليا من السماء في قوله تعالى: “وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِۚ” والتي دفعت عالمة فضاء روسية لإشهار إسلامها في أحد مؤتمرات الإعجاز العلمي في القرآن والسنة كما حكاها الشيخ عبد الله المصلح وآيات مراحل تطور الجنين التي دفعت أحد علماء الأجنة الآسيويين للإسلام وإشهاره علنا في مقطع فيديو منتشر ومعروف- بقوله: “اجتهاد المفسر في كشف الصلة بين آيات القرآن الكريم الكونية ومكتشفات العلم التجريبي، على وجه يظهر به إعجاز للقرآن” (اتجاهات التفسير في القرن الرابع عشر للدكتور فهد الرومي 2/549).

ويضيف الدكتور أحمد أبو حجر: التفسير الذي يحاول فيه المفسر فهم عبارات القرآن، في ضوء ما أثبته العلم، والكشف عن سرٍّ من أسرار إعجازه. (التفسير العلمي للقرآن في الميزان للدكتور أحمد أبو حجر ص:72).

والمهرجون من الملاحدة والعلمانيين لا يريدون ذلك، لأنه يزيد محنتهم، ويعصر قلوبهم حنقا وحقدا، قل موتوا بغيظكم…

7 تعليقات

  1. إِنَّ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي آيَاتِنَا لَا يَخْفَوْنَ عَلَيْنَا ۗ أَفَمَن يُلْقَىٰ فِي النَّارِ خَيْرٌ أَم مَّن يَأْتِي آمِنًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۚ اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ ۖ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (40) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءَهُمْ ۖ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ (41) لَّا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ ۖ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ (42)
    إن الذين يميلون عن الحق, فيكفرون بالقرآن ويحرفونه, لا يخفون علينا, بل نحن مطلعون عليهم.
    أفهذا الملحد في آيات الله الذي يلقى في النار خير, أم الذي يأتي يوم القيامة آمنا من عذاب الله, مستحقا لثوابه; لإيمانه به وتصديقه بآياته؟ اعملوا- أيها الملحدون- ما شئتم, فإن الله تعالى بأعمالكم بصير, لا يخفى عليه شيء منها, وسيجازلكم على ذلك.
    وفي هذا وعيد وتهديد لهم.

  2. مَا يُقَالُ لَكَ إِلاَّلا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍسورة فصلت الآية رقم 42 ↓
    لا يأتيه الباطل من أي ناحية من نواحيه ولا يبطله شيء, فهو محفوظ من أي نقص منه, أو يزاد فيه, تنزيل من حكيم بتدير أمور عاده, محمود على ما له من صفات الكمال.
    مَا يُقَالُ لَكَ إِلاَّ مَا قَدْ قِيلَ لِلرُّسُلِ مِن قَبْلِكَ إِنَّ رَبَّكَ لَذُو مَغْفِرَةٍ وَذُو عِقَابٍ أَلِيمٍسورة فصلت الآية رقم 43 ↓
    ما يقول لك هؤلاء المشركون- يا محمد- إلا ما قد قاله من قبلهم من الأمم لرسلهم, فاصبر على ما ينالك في سبيل الدعوة إلى الله.
    إن ربك لذو مغفرة لذنوب التائبين, وذو عقاب لمن أصر على كفره وتكذيبه.مَا قَدْ قِيلَ لِلرُّسُلِ مِن قَبْلِكَ إِنَّ رَبَّكَ لَذُو

  3. لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍسورة فصلت الآية رقم 42 ↓
    لا يأتيه الباطل من أي ناحية من نواحيه ولا يبطله شيء, فهو محفوظ من أي نقص منه, أو يزاد فيه, تنزيل من حكيم بتدير أمور عاده, محمود على ما له من صفات الكمال.
    مَا يُقَالُ لَكَ إِلاَّ مَا قَدْ قِيلَ لِلرُّسُلِ مِن قَبْلِكَ إِنَّ رَبَّكَ لَذُو مَغْفِرَةٍ وَذُو عِقَابٍ أَلِيمٍسورة فصلت الآية رقم 43 ↓
    ما يقول لك هؤلاء المشركون- يا محمد- إلا ما قد قاله من قبلهم من الأمم لرسلهم, فاصبر على ما ينالك في سبيل الدعوة إلى الله.
    إن ربك لذو مغفرة لذنوب التائبين, وذو عقاب لمن أصر على كفره وتكذيبه.

  4. وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَّقَالُوا لَوْلا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ وَالَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍسورة فصلت الآية رقم 44 ↓
    ولو جعلنا هذا القرآن الذي أنزلناه عليك- يا محمد- أعجميا, لقال المشركون: هلا بينت آياته, فنفقهه ونعلمه, لأعجمي هذا القرآن, ولسان الذي أنزل عليه عربي؟ هذا لا يكون قل لهم- يا محمد-: هذا القرآن للذين آمنوا بالله ورسوله هدى من الضلالة, وشفاء لما في الصدور من الشكوك والأمراض, والذين لا يؤمنون بالقرآن في آذانهم صمم من سماعه وتدبره, وهو على قلوبهم عمى, فلا يهتدون به, أولئك المشركون كمن ينادي, وهو في مكان بعيد لا يسمع داعيا, ولا يجيب مناديا

    • يا أخت هؤلاء متعصبون للأمازغ و ليسوا للعرب , بل أكاد أجزم أنهم لا يهمهم لا عرب و لا أمازغ بقدر ما تهمهم مصالحهم المادية و شهرة خالف تعرف و ذلك لن ينفعهم في شيئ .نسأل الله الهداية للجميع.

  5. والله لو ذهبتم للشعر الامازغي الاصيل لوجدتم اجوبة نووية وهدروجينية وبرهان لافكار عصيد وامثاله بالخصوص مواضيع العناد والاستكبار وما يشبه ذالك.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق