لماذا ينتحر عشرات رجال الشرطة في فرنسا؟

02 فبراير 2022 12:15

هوية بريس- متابعة

نشرت “TRT” التركية تقريرا عن ارتفاع حالات انتحار رجال الشرطة في فرنسا، حيث أصبحت أخبار من هذا القبيل “أخبارا تكاد تكون يومية” على حد تعبير نفس المصدر.

وزاد التقرير أن “السلطات الفرنسية أعربت، في ذلك، عن أسفها وقلقها المتنامي من مزيد انتشار هذه الظاهرة، في الوقت الذي تواجه فيه فرنسا موجة غير مسبوقة من الجرائم والعنف، وصفها وزير الداخلية الفرنسية جيرالد دارمانين بوحشية جزء من المجتمع الفرنسي”.

وأضاف ذات التقرير أن “عددا من التقارير والإحصائيات الرسمية الفرنسية كشفت أن نحو 12 مسؤولاً أمنياً انتحروا خلال شهر يناير/كانون الثاني المنقضي وحده، مما يرجح بشكل كبير أن هذه النسب قد تشهد ارتفاعاً مروعاً خلال السنة الحالية، مقارنة بالعام الماضي الذي بلغت فيه حالات الانتحار في صفوف الأمنيين 35 حالة، و32 حالة في عام 2020. في حين كان عام 2019 عام الذروة لهذه الظاهرة، وذلك بمعدل 59 حالة انتحار لأمنيين ومسؤولين مهمين”.

وتابع: “وقد انتشرت هذه الظاهرة لتشمل العديد من مراكز الأمن والشرطة في مدن وولايات متفرقة في فرنسا، كما أنها لم تستثن مختلف الرتب والمناصب من أعوان وضباط، إلى مسؤولين بارزين”.

وأرجعت تقارير عديدة، يؤكد تقرير TRT، أسباب هذه الانتحارات إلى “العامل النفسي” الذي “يلعب دوراً كبيراً في ذلك”.

ف”أغلب رجال الشرطة الذين قرروا في النهاية وضع حد لحياتهم، هم ممن يعايشون ظروف اجتماعية سيئة وسط عائلاتهم أو بيئتهم، فاقمت في حدتها الأعباء والضغوطات التي فرضها انتشار وباء كورونا المستجد”. يقول التقرير.

وأردف ذات المصدر أن “دراسة تطرقت أيضا إلى تحليل هذه الظاهرة أشارت إلى أن الصحة العقلية لضباط الشرطة مرتبطة بشكل واضح بظروف ممارسة العمل والبيئة المهنية”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
22°
الإثنين
23°
الثلاثاء
24°
الأربعاء
23°
الخميس

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M