لهذه الأسباب.. القيمون الدينيون يخرجون الإثنين للاجتجاج أمام البرلمان والمجلس العلمي الأعلى

16 مايو 2021 21:30
رسالة إلى الرأي العام الوطني تصف أحوال أئمة المساجد وما يعانونه مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية

هوية بريس – متابعات

من خلال بلاغ لهم، كشف “القيمون الدينيون” بالمغرب عزمهم تنظيم وقفتين احتجاجيتين وطنيتين أمام مبنى البرلمان وأمام المجلس العلمي الأعلى يوم غد الاثنين.

وأوضح القيمون المحتجون أنهم الفئة الأكثر تضررا من طرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، رغم دورهم الكبير في نشر الوعي الروحي والمساهمة في ترسيخ الثوابت الدينية والوطنية لدى المغاربة.

واشتكى القيمون من كونهم محرومين من كل الضمانات المهنية، ومعرضون للشطط في استعمال السلطة، بأجرة هزيلة لا تتعدى 500 درهم في الشهر للمؤذن و400 درهم للخطيب، إلا بعض الاستثناءات التي تعد على رؤوس الأصابع.

وأضاف القيمون الدينيون في بلاغهم أنهم صبروا لسنوات وأشهر، قبل أن يقرروا الخروج إلى العلن لإيصال صوتهم الذي لطالما سمع في المساجد، والذي تعب من المطالب والمناشدات للمسؤولين، لتكون النتيجة عكسية، إذ وعوض أن يتم تحسين وضعيتهم الاجتماعية، كان التهديد بالحرمان عبر مسطرة التأهيل الجديدة الناسخة لشهادة التزكية ذات الظهير الشريف.

ويطالب القيمون بإيقاف الظلم الذي أتعبهم، والذي بسببه قرروا الخروج مرغمين للاحتجاج في ظل هذه الظروف الصحية القاهرة.

ومن جملة المطالب التي ينادي بها القيمون؛ الإبقاء على شهادة التزكية سارية المفعول، والإدماج في القطاع العام، والتسجيل في الضمان الإجتماعي، وإعادة إدماج القيمين الدينيين الذين عزلتهم الوزارة ورد الاعتبار لهم، مع العلم أن فيهم أئمة وخطباء وعلماء أكفاء في المستوى العالي.

كما يطالب القيمون الدينيون بضمان حياة كريمة لهم، والحفاظ على الموروث الثقافي الخاص بنظام المشارطة، من غير تدخل الجمعيات أو غيرها في شؤون القيمين الدينيين، وضمان الحق في السكن الوظيفي، والحق في المشاركة التعاضدية العامة، والتعويض عن فقدان الشغل، واستفادة أبناء القيمين الدينيين من التعويضات الضرورية، والحق في العطل الدينية والوطنية، والإعفاء من المقابلة والامتحان لمن حصل على شهادة التزكية.

آخر اﻷخبار
3 تعليقات
  1. من حقهم نيل تلك المطالب..و اكثر
    و لكن لمذا لا يحتجون عندما تغلق المساجد و تمنع الصلاة و يسكتون على كل ما يجري بالأمة…

  2. القول بأن فئة القيمين الدنيين هي الأكثر تضررا من وزارة الأوقاف هذا غير صحيح فهناك من ضاع نصف عمره مع هذه الوزارة دون تعويض………..

  3. (((( الفرع الثاني
    القيمون الدينيون المكلفون
    المادة 23
    يكلف القيم الديني بالمهام الدينية أو المهام المساعدة المنصوص عليها في المادة 4 أعلاه
    بصفته قيما دينيا مكلفا بموجب قرار تصدرها السلطة الحكومية المكلفة بالأوقاف والشؤون الإسلامية.

    المادة 24
    لا يعتبر التكليف المنصوص عليه في المدة 23 أعلاه ، في أي حال من الأحوال ، علاقة شغل بين الدولة والقيم الديني)))).

    التكليف المفتوح وصمة عار في جبين دولة المؤسسات والقانون
    أئمة المساجد في مغرب الحقوق والمؤسسات هي الفئة الوحيدة التي تشتغل بالتكليف المفتوح التجاوز قانونا والمعيب اجتماعيا
    فالاشتغال به لا يوفر الضمانات الكافية للاستفادة من الخدمات الاجتماعية ، فهو يهدد الاستقرار النفسي والعائلي للقيم الديني
    فالتكليف المفتوح هو استغلال في حقهم ويسلب منهم حق العيش بكرامة ، ومهدد لهم بالترحال في أي لحظة.
    لا للاستغلال لا للتهميش لا للتماطل.
    فالتكليف المفتوح يخدش بكرامة الإمام ولا يتماشى مع استحقاقات المملكة في مجال الارتقاء الاجتماعي وخاصة مع أرقى مؤسسة في المملكة الشريفة.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
11°
16°
الخميس
17°
الجمعة
17°
السبت
18°
أحد

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M