ماء العينين: بنكيران معقلناش عليه ولا أحد يتحدث عن العثماني

07 أبريل 2017 19:49
أمينة ماء العينين تصف الصور المروجة لمن تشبهها بالمفبركة وتستنكر اللجوء لـ"الترياب السياسي" كوسيلة قذرة ومنحطة

 

هوية بريس-  عابد عبد  المنعم

باتت أمنة ماء العينين أبرزت المعلقين على المستجدات المثيرة التي واكبت تشكيل حكومة العثماني، وإن لم تكن وحدها التي عبرت؛ غير ما مرة؛ عن عدم رضاها على الأحزاب المشاركة في الحكومة، وما آلت إليها الأحداث السياسية عموما بعد استحقاقات 7 أكتوبر.

  وفي هذا السياق نفت ماء العينين اليوم الجمعة أن يكون داخل حزب المصباح من يعطون ولاءهم لبنكيران فقط. وقالت ماء العينين: “المسألة لا تتعلق بأشخاص: من مع بنكيران ومن مع العثماني؟”.

مضيفة في تدوينة على صفحتها في الفايسبوك: “انتقدنا بنكيران كشخص (وما عقلناش عليه) في 20 فبراير، اليوم لا أحد يتحدث عن العثماني كشخص، ومن يحاول أن يخلق هذا التقابل داخل الحزب لا يمكن أن يكون مناضلا حرا، بل سيتماهى مع نفس الإعلام المأجور الذي خلق مفهوما ملغوما “بيجيديو بنكيران”.

ماء العينين أوضحت أنه “لا مجال للفتنة بيننا ولا مجال للحديث عن تهديد وحدة الصف، لم يكن النقاش الحر والمسؤول يوما تهديدا لوحدة الصف، ولا يمكن أن يكون ذلك مدخلا لتبخيس النقاش الكبير الدائر داخل الحزب”.

لتختم تدوينتها أن النقاش اليوم “يتعلق بالحزب وليس بالحكومة، الحكومة مكونة من ستة أحزاب ولكل مسؤولياته تجاهها”.

من جهتها قالت البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية إيمان اليعقوبي، “المؤكد أكثر أننا كبرلمانيين من حزب العدالة والتنمية سيكون دورنا أقرب للمعارضة منه للمساندة”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
21°
الأربعاء
22°
الخميس
21°
الجمعة
22°
السبت

حديث الصورة

صورة: بعنصرية واحتقار.. "إسرائيلي" يتسلى بالتقاط صور مع مهاجر إفريقي وجده يستحم بشاطئ "تل أبيب"

كاريكاتير

كاريكاتير.. الأقلام المأجورة